• مبيعات الأجانب تهبط بالبورصة 1% ونقص السيولة يضرب السوق

    03:36 م الثلاثاء 23 أبريل 2019
    مبيعات الأجانب تهبط بالبورصة 1% ونقص السيولة يضرب السوق

    البورصة

    كتبت- شيماء حفظي:

    تراجعت مؤشرات البورصة بشكل جماعي مع نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، وسط ضغوط بيعية من المستثمرين الأجانب والعرب.

    وهبط المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 1%، إلى مستوى 14645 نقطة، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

    كما تراجع مؤشرEGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.08% ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 0.3%.

    وسجلت تعاملات المستثمرين الأجانب صافي بيع بقيمة 70.8 مليون جينه، والعرب صافي بيع بقيمة 30.8 مليون جنيه، بينما سجل المستثمرون المصريون صافي شراء بقيمة 101.6 مليون جنيه.

    3

    وقال أحمد زكريا، مدير حسابات العملاء بشركة عكاظ للسمسرة لمصراوي، إن أداء السوق يمر بمرحلة هبوط منذ فترة، لكن جلسة الأحد الماضي كانت كاشفة لتراجع حجم التداولات لأدنى مستوى في نحو 7 سنوات، وسط عزوف المستثمرين عن البيع أو الشراء نظرا لعدم وجود قوة شرائية بالسوق.

    وأضاف، أن هناك عددا من العوامل تسببت في اتجاه المؤشر للهبوط، بينها اقتراب موسم الإجازة الطويلة متزامنة مع شهر رمضان والذي يكون فيه حجم التداول بسيط، وحذر المتعاملين، بالإضافة إلى أنه "في ظل هذا التراجع هناك اتجاه بيعي من المستثمرين الأجانب سواء الأفراد أو المؤسسات".

    وقال زكريا، إن الفترة السابقة لتراجع المؤشر والتي كان فيها صعود طفيف للسوق كانت "خادعة" لأن المؤشر الثلاثيني كان يعبر بشكل كبير عن أداء سهم البنك التجاري الدولي (صاحب أكبر وزن نسبي في المؤشر) الذي كان يسجل صعودا، على الرغم من تراجع أسهم كبيرة أخرى لكنها لم تنعكس في أداء المؤشر.

    وأوضح أن السوق يفتقر جدًا للسيولة المالية التي تشجع على خلق عملية تداول على الأسهم، "لاحظنا تراجع السيولة في السوق في اكتتاب تم مؤخرا في بورصة النيل ولم يتم تغطيته سوى نصف مرة"، مضيفا أنه "لابد من جذب تدفقات جديدة للسوق من خلال زيادة ثقة المتعاملين والمستثمرين في البورصة لأنها "مهزوزة" وهذا دور هيئة الرقابة المالية".

    وأضاف زكريا، أن انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه، له تأثير سلبي على البورصة، لأنه يشجع الأجانب على الخروج، خشية مزيد من الانخفاض في سعر العملة الخضراء.

    وانخفض سعر الدولار في البنوك الرسمية، بنحو 15 قرشًا منذ بداية الشهر الجاري، وفقا لبيانات البنك المركزي.

    وقال زكريا إنه بعد التعويم وزيادة سعر الدولار أمام الجنيه "انتعشت تعاملات الأجانب نتيجة تراجع أسعار الأسهم مقومة بالدولار، لذلك فإن هبوط الدولار يؤثر سلبا على قراراتهم".

    إعلان

    إعلان

    إعلان