• 16 توصية لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن التعاون بين دول الجنوب

    12:42 م السبت 23 مارس 2019
    16 توصية لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن التعاون بين دول الجنوب

    سحر نصر خلال المؤتمر

    كتب- مصطفى عيد:

    أعلنت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، 16 توصية في الكلمة الختامية لمؤتمر الأمم المتحدة الرفيع المستوى الثاني المعني بالتعاون فيما بين دول الجنوب، بحسب بيان للوزارة اليوم السبت.

    وقالت الوزيرة:"لقد أجرينا مناقشات مثمرة للغاية، أبرز خلالها المشاركون المزايا النسبية للتعاون فيما بين دول الجنوب وتم الاتفاق على عدد من التوصيات وهى وضع مؤسسات الأمم المتحدة مبادرات دعم التنمية بين دول الجنوب كهدف رئيسي على أجنداتها".

    وأضافت أنه تم الاتفاق على مطالبة الدول الأعضاء لهذه المؤسسات بلعب دور أكبر في هذا المجال من خلال تبادل الخبرات مع دول الشمال ومؤسسات التنمية التقليدية، وتعزيز دور القطاع الخاص في خلق فرص العمل.

    كما تم الاتفاق على العمل على تشجيع الاستثمارات من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والدور القيادي لدول الجنوب في وضع أولويات أجندة التنمية بناءَ على احتياجاتهم وبرامجهم الوطنية على أسس المساواة والمنفعة المشتركة وخلق التكامل بينهم لتحقيق آثار تنموية أكثر فعالية، بحسب الوزيرة.

    وأشارت أيضًا إلى أنه تم الاتفاق على تعميق قدرات دول الجنوب كمانحين، ومنفذين ومطورين لعمليات التنمية، وتعزيز الابتكار والتكنولوجيا الحديثة لزيادة الإنتاجية والتنافسية بين دول الجنوب والاقتصاديات الناشئة والنامية، والاستثمار في المواطن ورأس المال البشري مع التركيز على التعليم والصحة.

    واتفق المشاركون في المؤتمر على تنمية المهارات التي تؤثر على مجالات التنمية المختلفة، وتمكين وتنمية المرأة اقتصاديا واجتماعيا والتأكيد على دورها المحوري على طاولة المفاوضات ووضع السياسات، والتحول الرقمي والتنمية من خلال التجارة الالكترونية والتكنولوجيا، بحسب الوزيرة.

    وقالت نصر إنه تم الاتفاق على دعم آليات الحوكمة والشفافية ومكافحة الفساد والعنف والتطرف عن طريق تطوير وسائل المتابعة وجمع وتحليل المعلومات، والاستثمار في البنية الاساسية وبالأخص في شبكات النقل والطاقة الجديدة والمتجددة لتعزيز التجارة والتعاون الاقتصادي بين دول الجنوب، وتطوير أطر عمل التعاون بين دول الجنوب لتحقيق أكبر عائد تنموي بين الدول المعنية.

    وأضافت الوزيرة، تشمل المجالات الرئيسية التي يمكن التعاون فيها بين دول الجنوب، التجارة، والبنية الأساسية والاقتصاد الرقمي، والزراعة، وفتح أسواق للمنتجات الزراعية، ومواجهة الأزمات الإنسانية، والعلوم والتكنولوجيا، وتشجيع التجارة الإلكترونية والاقتصاد الريفي لدعم صغار المزارعين.

    وقالت فيكيتامويلوا كاتوا أوتوكامانو، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة لأقل البلدان نموا والبلدان النامية غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية، إن الأمم المتحدة تحرص على التعاون مع مصر لدعم الدول الأقل نمو فى القارة الافريقية.

    وذكرت الوزيرة، أن المحاور الرئيسية لمصر للتعاون مع الدول الأفريقية وتشمل الطاقة الجديدة والمتجددة والبنية الأساسية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان