• مصدر بالمركزي: 4 مليارات دولار قيمة تنازلات العملاء بالبنوك خلال فبراير

    02:33 م الإثنين 18 مارس 2019
    مصدر بالمركزي: 4 مليارات دولار قيمة تنازلات العملاء بالبنوك خلال فبراير

    دولار

    كتبت- منال المصري:

    قال مصدر مسؤول بالبنك المركزي في تصريحات خاصة لمصراوي، إن الجهاز المصرفي تلقى خلال شهر فبراير الماضي تنازلات دولارية من العملاء بقيمة 4 مليارات دولار.

    وأضاف المصدر أن هذه التنازلات كانت عبارة عن تحويلات من المصريين العاملين بالخارج أو بيع دولار من عملاء البنوك.

    ومنذ بداية العام الجاري فقد الدولار نحو 50 قرشًا من سعره أمام الجنيه، حتى الآن.

    وبحسب المصدر فإن ارتفاع الجنيه أمام الدولار، يأتي بفضل برنامج الإصلاح النقدي والمالي الذي بدأ تنفيذه منذ نوفمبر2016.

    "كان المفروض نرى هذا التطور في تعافي الجنيه بداية من مايو الماضي، لكن تأخر هذا التعاني بسبب أزمة الأسواق الناشئة التي بدأت بالحرب التجارية بين الدول الكبرى وإجراءات الحماية في الولايات المتحدة" وفقًا للمصدر.

    وتعرضت الأسواق الناشئة لموجة من خروج الأجانب من الاستثمارات في أدوات الدين الحكومية بدءا من أبريل الماضي مع ارتفاع الدولار الأمريكي، والمخاوف المتصاعدة من اقتصادات هذه الأسواق خاصة بعد أزمات تركيا والأرجنتين.

    وقال المصدر "أيضا مع تهدئة بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) وتيرة رفع الفائدة، وانحسار أزمة الأسواق الناشئة بدأت النتائج تنعكس على سوق النقد المصرية وشهدنا تحسنًا مستمرًا في أسعار الصرف".

    ومنذ الأسبوع الأخير من شهر يناير الماضي، بدأ الجنيه المصري يتعافى تدريجيًا أمام الدولار، بعد فترة ثبات.

    وقال المصدر إن أسعار الصرف هي انعكاس للأداء الاقتصادي والمالي، "والآن أصبح السعر مرنًا وانتهت سنوات المضاربة بالعملة".

    وأضاف أن البنك المركزي تعهد أن يكون حائز الجنيه المصري في وضع أفضل من حائز النقد الأجنبي.

    وكانت مصادر مصرفية في البنك الأهلي ومصر قالت لمصراوي في وقت سابق إن حجم تنازلات العملاء عن الدولار شهدت ارتفاعا بين العملاء على مدار الشهرين الماضين تحسبًا لمزيد من تراجع الدولار أمام الجنيه في ظل تدفقات قوية من الصناديق العالمية لشراء الجنيه المصري للاستثمار في أدوات الدين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان