• بعد غضب رئيس الوزراء.. تكثيف العمل بالروبيكي لإنهاء المرحلة الثانية

    05:42 م الثلاثاء 15 يناير 2019
    بعد غضب رئيس الوزراء.. تكثيف العمل بالروبيكي لإنهاء المرحلة الثانية

    منطقة الروبيكي

    كتبت- دينا خالد:

    كثف العاملون بمنطقة الروبيكي جهودهم اليوم الثلاثاء من أجل إنجاز المرحلة الثانية من المشروع، بعدما أبدى مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء أمس غضبه من تأخر تسليم الوحدات لأصحابها، بحسب ما ذكره مسؤولون بوزارة الصناعة وغرفة صناعة الجلود.

    وتفقد رئيس الوزراء، أمس مدينة الجلود بالروبيكي، لكنه لم يكن راضيًا عن الأداء نهائيًا، حيث وجه إنذارا أخيرا للعاملين بمشروع الروبيكي وأعطى لهم مهلة لإنهاء المشروع خلال 3 شهور.

    ويهدف مشروع مدينة الروبيكي إلى نقل مدابغ الجلود الموجودة بمنطقة مجرى العيون إلى مدينة الروبيكي المتخصصة وإعادة توطينها وفقا لأحدث النظم والمخططات العالمية، مساحة إجمالية نحو 1629 فدانًا بما يسمح بإيجاد صناعة متكاملة للجلود وليس الدباغة، وتصدير منتج تام الصنع، بحسب ما تقوله وزارة التجارة والصناعة.

    وقال ياسر المغربي، مستشار وزير الصناعة والتجارة والمشرف على مشروع مدينة الروبيكي، لمصراوي، إن هناك تكثيف في العمل بدأ من اليوم لتنفيذ تعليمات رئيس الوزراء، وتسليم كافة الوحدات لأصحاب المدابغ التي طلبت النقل للروبيكي.

    وأضاف: "في تكثيف في العمل وسيستمر خلال الفترة المقبلة، وهنشتغل الصبح وباليلل، ورئيس الوزراء هيبعت لجان متابعة في أي وقت صبح أو باليل علشان يتأكد أن المقاولين إللي عندنا شغالين".

    وبحسب المغربي فإنه لا يوجد تأخير بالمشروع، حيث أن هناك مصانع تعمل وتنتج وتصدر إلى الخارج، وتم تنفيذ الجدول الزمني للمرحلة الأولى للمشروع بالكامل.

    وقال إن الوزارة انتهت من تنفيذ المرحلة الأولى بالكامل بنسبة 100% "ولكن بعدما انتهينا من تسكين المرحلة الأولى، وجدنا أن أعدادا كبيرة جدًا تطلب التعويض عن الانتقال من مجرى العيون من خلال مبنى بمبنى فاضطررنا إلى بناء وحدات إضافية لهم وهي لم تنته بعد".

    وقال عبدالرحمن الجباس، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الجلود وصاحب مدبغة الرواد بمنطقة الروبيكي، "في حركة في الشغل بالمدينة اليوم تدل على أن هناك اتجاه نحو سرعة التنفيذ، تنفيذًا لتعليمات رئيس الوزراء".

    ويرى الجباس، أن التأخير جاء نتيجة عدم تزامن هدم مدابغ مجرى العيون، مع بناء مدابغ الروبيكي، حيث أن البناء يستغرق وقت أكثر من الهدم.

    وأضاف الجباس أن نحو 40% من عدد مدابغ مجري العيون تم نقلها للروبيكي، وأن المتبقي نحو 60%، مشيرًا إلى أن من تم نقلهم هم كبار المنتجين ممثلين نحو 70% من الإنتاج المحلي.

    وبحسب الجباس فإنه كان هناك تأخيرًا في طرح شقق مدينة بدر المخصصة لعمال الروبيكي، ولكن تم حل هذه المشكلة منذ يومين، وأرسل الجهاز خطابات لمن يريدون التعاقد.

    وأضاف االجباس، أن من أبرز المعوقات التي تواجه أصحاب المصانع في الروبيكي، هو عدادات المياه، حيث يشترط تركيب عدادات مياه ديجيتال، يصل سعر العداد الواحد إلى 90 ألف جنيه، "وكان من المفترض أن تسلمنا الحكومة المصانع بالمرافق والعدادات وهو ما لم يحدث".

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان