• تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري

    01:23 م السبت 22 سبتمبر 2018
    تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري

    أرشيفية لمجموعة من الفلاحين يزرعون الأرز بإحدى قرى

    كتبت- ياسمين سليم:

    توقع تقرير حديث لوزارة الزراعة الأمريكية أن ينخفض إنتاج مصر من الأرز خلال الموسم الحالي 2018 – 2019 بنحو 15% ليصل إلى 2.8 مليون طن متري.

    وعدل التقرير من توقعاته السابقة لإنتاج مصر من الأرز خلال الموسم الجاري والذي كان يتوقع فيه أن تنتج مصر 3.3 مليون طن متري إلى 2.8 مليون طن متري، متأثرًا بتراجع المساحة المزروعة من الأرز.

    وقررت وزارة الري، في فبراير، خفض مساحة الأرز المزروعة من مليون و100 ألف فدان إلى 724 ألفاً و200 فدان فقط، قبل أن تسمح في وقت لاحق بزيادة المساحة إلى نحو 820 ألف فدان، من أجل ترشيد استهلاك المياه.

    وتوقع التقرير الحديث أن تهبط المساحة المزروعة من الأرز بحوالي 39% خلال الموسم الجاري لتصل إلى 462 ألف هيكتار( 1.1 مليون فدان)، مقابل 762 ألف هيكتار (1.814 مليون فدان).

    وقال التقرير إن الفلاحين يتحولون إلى زراعة محاصيل القطن والذرة في استجابة منهم لأسعار المشتريات الحكومية الأكثر تنافسية.

    ويقدر التقرير المساحة المرزوعة من الأرز خارج النطاق التي تسمح به وزارة الري بنحو 346.5 ألف هكتار (867.8 ألف فدان).

    ودائما ما تعلن وزارة الري قبل بداية موسم زراعة الأرز المساحة المزروعة، لكن المزراعين لا يلتزمون بهذه المساحة، وغلظت الحكومة خلال الموسم الجاري، عقوبة زراعة الأرز والمحاصيل ذات الاحتياجات المائية العالية في غير المساحات والمناطق المحددة لتصل إلى حد الحبس والغرامة معًا.

    ويقول التقرير إنه وفقًا لتقديرات وزارة الري والموارد المائية في تقرير لها في يوليو الماضي فإن القمر الصناعي رصد زراعة 1.1 مليون فدان مزروعة بالأرز، وهو ما يعني أن الفلاحيين زرعوا مساحة إضافية من الأرز بنسبة زيادة تقدر 33% عن المساحة التي حددتها الحكومة المصرية.

    ويتوقع التقرير ارتفاع محصول الأرز الأبيض خلال الموسم الجاري بنسبة 16%، نتيجة تحسين الأصناف المزروعة من الأرز.

    ويقول التقرير إن استهلاك مصر من الأرز الموسم الجاري سينخفض إلى 4 ملايين طن متري مقابل توقع سابق بنحو 4.4 مليون طن متري، وعزا التقرير هذا التراجع إلى ارتفاع أسعار التجزئة للأرز.

    ووفقًا للتقرير فإنه من المتوقع أن تستورد مصر نحو 300 ألف طن متري من الأرز، خلال الموسم الجاري.

    "الصورة الكاملة للكمية المستوردة سوف تتوقف على حصاد العام الجاري خلال الفترة من أغسطس وسبتمبر"، بحسب ما ذكره التقرير.

    ولم تستورد مصر حتى الآن أرز الشعير، نظرًا لوجود فائض في الإنتاج المحلي، وفقًا للتقرير.

    ومن أجل تلبية احتياجات السوق بعد النقص المتوقع في الإنتاج على خليفة تقليص المساحات المنزرعة، وافق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على السماح باستيراد الأرز بما في ذلك الأرز الشعير، الذي تستورده مصر لأول مرة.

    ولم تصدر مصر بعد ضوابط استيراد أرز الشعير، تمهيدًا لاستيراده، إلا أن بعض التجار استوردوا نوع من الأرز الأبيض الصيني مشابه للأرز المصري، كما يقول التقرير.

    وقال إن مصر استوردت 38 ألف طن متري من الأرز الصيني خلال العام الجاري.

    وبحسب ما قاله رجب شحاته، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، لمصراوي في تصريحات سابقة فإن الحكومة اتفقت على استيراد مليون طن أرز أبيض من فيتنام خلال الأربعة أشهر المقبلة.

    ويتوقع التقرير أن تنهي مصر الموسم الجاري باحتياطات للأرز تقدر بـ 806 ملايين طن متري، بتراجع ملحوظ عن توقعات سابقة للوزارة الزراعة الأمريكية تقدر بـ 1.7 مليون طن متري.

    وأرجع التقرير هذا التراجع إلى انخفاض الإنتاج المحلي للأرز بعدما تراجعت المساحة المزروعة خلال الموسم الجاري.

    اقرأ أيضا:

    تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 23% في الموسم الحالي

    بعد موافقة السيسي.. الأرز الأمريكي والآسيوي على موائد المصريين قريبًا

    استيراد الأرز الشعير ينتظر ضوابط الحجر الزراعي لحماية المحاصيل المصرية

    مخاوف من ارتفاع أسعار الأرز واحتكاره بعد خفض مساحات زراعته

    تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 23% في الموسم الحالي

    إعلان

    إعلان

    إعلان