إعلان

مسن ينهي حياته شنقًا في باب منزله بالمرج.. والتحريات: سابته مراته

12:01 م الإثنين 27 يونيو 2022
مسن ينهي حياته شنقًا في باب منزله بالمرج.. والتحريات: سابته مراته

جثة ارشيفية

كتب- سامح غيث:

أنهى مُسن حياته شنقًا داخل مسكنه بحي المرج؛ بعد حصول زوجته على حكم قضائي بالطلاق منه.

كان مستشفى خاص بمنطقة المرج، استقبلت "عبدالباسط م." (63 سنة)، جثة هامدة، وكشفت تحريات المقدم كريم البحيري رئيس مباحث المرج، أن المذكور يمر بحالة نفسية سيئة بسبب خلافات عائلة مع زوجته التي تركت مسكن الزوجية، وأقامت دعوى قضائية طالبت فيها بالانفصال عنه.

وأشارت التحريات أنه بعد حصول زوجة الضحية على حكم قضائي بالطلاق، وبعد فشل مساعي الصلح وإقناع الزوجة العدول عن قراراها، صنع الزوج لنفسه مشنقة بحبل في باب منزله، وأنهى حياته.

التحريات أفادت أن الضحية حاول الانتحار مرتين بسبب معاناته من مرض نفسي ألم به بعد خلافات زوجية.

حرر المحضر اللازم، وأحاله العميد محمد عبد السلام مأمور قسم المرج، إلى النيابة العامة، التي تولت التحقيقات.

وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من جهة خط ساخن لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.

كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102.

وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.

دليلك لإنشاء استوديو بمنزلك تجني من خلاله الأموال

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market