• "ملقاش حاجة تتسرق قتلها".. جريمة الجار والعجوز قبل أذان الفجر

    03:09 م الخميس 23 مايو 2019
    "ملقاش حاجة تتسرق قتلها".. جريمة الجار والعجوز قبل أذان الفجر

    جثة

    كتب- محمد شعبان:

    أسدلت مديرية أمن الجيزة الستار عن جريمة قتل عجوز داخل شقتها بمنطقة بولاق الدكرور، وتبين أن أحد قاطني المنطقة سكنها وراء ارتكاب الواقعة بدافع السرقة.

    عاطل لم يكمل عامه الأربعين بعد، يعاني ضائقة مالية ألمت به مؤخرا، وسوس له الشيطان بطرق عالم الإجرام لجني المال، بدأ رحلة البحث عن ضحيته، فاختمرت في ذهنه فكرة سرقة جارته العجوز التي بلغت من العمر أرذله.

    اختار "سعد" صاحب الـ39 سنة "ساعة الصفر" في وقت متأخر من الليل بينما يمكث الأهالي في منازلهم لتناول وجبة السحور، تسلل خلسة إلى شقة العجوز في الطابق الأرضي (غرفة + صالة) بحث عن شيء ثمين يستولي عليه إلا أنه فوجئ باستيقاظ السيدة فانهال عليها بـ6 طعنات وفر هاربا.

    صباح اليوم التالي طرق أحد الجيران باب شقة "أم كرم" صاحبة الـ72 سنة للاطمئنان عليها لا سيما أنها تقيم بمفردها لكن دون تلقي إجابة، ولدى دخوله فوجئ بها جثة هامدة وآثار دماء بأرضية الغرفة.

    شكل اللواء محمد الألفي نائب مدير مباحث الجيزة فريق بحث بقيادة المقدم هشام بهجت وكيل فرقة الغرب والنقباء كريم عبدالرازق وأحمد مندور وأحمد أبورحمة، تركزت جهوده على فحص المترددين على المجني عليها ومراجعة كاميرات المراقبة، والوقوف على وجود خلافات بينها وآخرين قد ترقى للقتل.

    انحصر اشتباه رجال المباحث في 7 أشخاص إلا أن أصابع الاتهام بدت واضحة لأحدهم يقطن في نفس الشارع محل سكن المجني عليها، وبتضييق الخناق عليه أقر بجريمته مرجعا السبب "كنت محتاج فلوس وقلت أكيد هلاقي فلوس أو دهب" إلا أن المفاجأة كانت بأنها فقيرة تعيش على مساعدات الجيران.

    تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء عادل حجازي حكمدار الجيزة إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان