• سماح غارت من حب زوجها لـ"ابن أخوه" فذبحته: "صوته أزعجني"

    12:47 م الخميس 02 مايو 2019
    سماح غارت من حب زوجها لـ"ابن أخوه" فذبحته: "صوته أزعجني"

    صورة تعبيرية

    كتب - صابر المحلاوي ومحمود الشوربجي:

    لحق الطفل "آدم" بنجل عمه "كرم" الذي يكبره ببضع سنوات، للهو أمام منزلهما بمنطقة اللبيني بالهرم، وما إن لمحتهما "سماح" والدة الأخير، حتى تذكرت حب زوجها لـ"آدم" ودفعتها الغيرة إلى قتله وإخفاء جثته لإبعاد الشبهة عنها، قبل أن تبرر جريمتها أمام المباحث: "صوته أزعجني".

    كان آدم الذي لم يكمل عامه السادس، يتردد على منزل عمه أحمد، الذي كان يحبه حبًا جمًا، ويفضله على زوجته وأولاده الـ5، فاشتعلت نار الغيرة في قلب الزوجة، ما دفعها للتفكير في كيفية التخلص منه بأي طريقة.

    وعلى الرغم من مرور أسبوع على جريمة قتل سماح لآدم، لا يزال أهالي شارع ابن خلدون بمنطقة الهرم يشعرون بالصدمة مما فعلته زوجة العم.. "مصراوي" انتقل إلى موقع الجريمة، والتقى بعدد من أهالي وشهود العيان على الحادثة للوقوف على تفاصيلها.

    عصر الجمعة الماضية، دبّ الفزع والقلق في أسرة "آدم" بعد اختفائه عدة ساعات، فشرعوا في البحث عنه في المنازل القريبة والشوارع المجاورة لهم. يقول "إسلام إ." أحد الجيران: "المتهمة كانت بتعيط وبتدور معانا".

    وأضاف إسلام لمصراوي: بعد عدة ساعات من البحث سمعنا صرخات متتالية لعم الطفل، هرول الجميع إلى مصدر الصوت فأخبرنا "مراتي قتلت آدم"، فأصيبت والدته بالإغماء بعدما شاهدت الطفل غارقًا في دمائه.

    "أنا دبحت آدم.. وحطيته في البرميل"، ظلت المتهمة سماح تردد تلك الكلمات على مسامع الجيران، قائلة إنها استدرجته لداخل المنزل، ثم استلت سكينًا من المطبخ وذبحته وأخفت جثته في برميل بمدخل المنزل "جوزي بيحبه أكتر مني وولاده".

    "لقيت ناس بتصرخ فيه طفل مقتول"، صرخات أوقفت "رمضان س." عن الذهاب إلى العمل لاستبيان الأمر، وقال في حديثه لمصراوي: عثر أهل الطفل على جثته داخل منزل عمه، ما أصاب الجميع بالذهول.

    وأضاف رمضان: "كانت أم كرم صحتها تعبانة بقالها كام شهر، وكل لما أعدي من قدام البيت بلاقي حد من أسرتها مسندها، عشان كدة كنت مستغرب من الدافع الذي جعلها ترتكب جريمتها، خاصة وأن آدم لا يزال طفلا في السادسة من عمره وليس له أي ذنب في أي شيء قد يمثل أزمة لزوجة عمه".

    أبلغ أحد المتواجدين بمكان الجريمة قسم شرطة الهرم، بعثورهم على جثة طفل مذبوحة والمتهمة زوجة عمه، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

    لم يمر الكثير على الحادث حتى نقلت سيارة الإسعاف جثة الطفل إلى المشرحة، وتم اصطحاب المتهمة إلى قسم الشرطة للتحقيق معها في الجريمة.

    كان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة، قرر تجديد حبس ربة منزل، 15 يومًا على ذمة التحقيقات التي تجرى معها، لاتهامها بذبح ابن سلفتها، البالغ من العمر 6 أعوام لغيرتها من تعلق زوجها به.

    واعترفت المتهمة أمام النيابة أنها استدرجت الطفل، وذبحته لغضبها من قضاء زوجها غالبية وقته مع الطفل ومعاملته الطيبة وانشغاله عنها.

    وعن يوم الجريمة قالت المتهمة: كان الطفل يلعب أمامي وأزعجني صوته فأحضرت سكينا، وذبحته".

    إعلان

    إعلان

    إعلان