• "إبزيم ولاصق وخيانة".. تفاصيل جديدة في مقتل مُسن كويتي بالعجوزة

    10:18 م الجمعة 15 مارس 2019
    "إبزيم ولاصق وخيانة".. تفاصيل جديدة في مقتل مُسن كويتي بالعجوزة

    أرشيفية

    كتب - محمد شعبان:

    كشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة برئاسة اللواء رضا العمدة ملابسات جديدة في جريمة مقتل عجوز يحمل الجنسية الكويتية داخل شقته بمنطقة العجوزة.

    البداية بلاغ تلقاه العميد أيمن الجيار مأمور قسم شرطة العجوزة من فتاة ثلاثينية تعمل خادمة لدى كويتي يبلغ من العمر 80 سنة، باقتحام مجهولين الشقة وتقييدها بالحبال والاستيلاء على هاتفها ومبلغ مالي (ألف جنيه - 500 دولار - 30 دينار كويتي) خاص بالضحية.

    شكل اللواء محمد عبد التواب نائب مدير مباحث الجيزة فريق بحث ترأسه العميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع الشمال؛ لكشف ملابسات الواقعة.

    عقد العقيد عمرو البرعي مفتش مباحث وسط الجيزة اجتماعا موسعا مع ضباط وحدة مباحث العجوزة بحضور المقدم مجدي موسى وكيل الفرقة؛ لبحث عناصر خطة البحث التي تركزت على فحص علاقات المجني عليه والمترددين عليه ومراجعة كاميرات المراقبة.

    في أقل من 24 ساعة، اتجهت أصابع الاتهام إلى الخادمة لاسيما مع مناقشتها ومواجهتها بالتحريات والمشاهدات، وأقرت باتفاقها مع اثنين من أشقائها (ولد - فتاة) على سرقة مخدومها واستغلال سوء حالته الصحية وتقدمه في العمر، إلا أن الأخ أسند التنفيذ لـ 3 من أصدقائه.

    تحريات الرائد أحمد عادل رئيس مباحث نقطة أرض اللواء توصلت إلى أن الأصدقاء الثلاثة طرقوا الباب وفتحت لهم الخادمة، وقيدوها بالحبال ومالك الشقة "الكويتي" بواسطة "إبرزيم" ووضعوا على فمه لاصقا طبيا إلا أنه حاول انتزاعه فكتموا أنفاسه حتى الموت، واستولوا على مبلغ مالي وهاتفه وهاتف الخادمة، وفروا هاربين.

    بالعرض على اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، وجه بسرعة ضبط المتهمين، وتم تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، وتمكنت مأموريات قادها المقدم مصطفى خليل رئيس مباحث العجوزة ومعاونيه النقيب أحمد فاروق والنقيب أحمد منتصر من ضبطهم وإعادة المسروقات.

    أقر المتهمون بجريمتهم "ماكناش عاوزين نقتلوا..نصيبه كده"، وتم تحرير المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

    إعلان

    إعلان

    إعلان