"هبة" تطلب الخلع: "جوزى مش عايز يغير التليفزيون ويجيبلى شاشة"

02:41 ص الثلاثاء 06 فبراير 2018
"هبة" تطلب الخلع: "جوزى مش عايز يغير التليفزيون ويجيبلى شاشة"

كتبت -فاطمة عادل :

أقامت "هبة.س"، ربة منزل، دعوى قضائية ضد زوجها "سيد . م"، مبررة دعواها لمصراوي بقولها "جوزى مش عايز يغير التليفزيون ويجيبلى شاشة زى باقى الناس".

توضح "هبة" (30 سنة) أنها تزوجت من سيد (33 سنة ) زواجا تقليديا، استمر 4 سنوات، بعدما وافق أهلها عليه، كونه ميسورا ماديا، وبعد مرور السنة الأولى من الزواج رزقني الله بطفلة جميلة جعلتنى أتمسك بحياتى الزوجية من أجلها، ثم أحسست أن زوجي ضعيف الشخصية، وغير قادر على حمايتي.

تقول الزوجة لمصراوي إن زوجها يفضل الخروج المستمر بمفرده حتى يبتعد عن طلبات المنزل ومصروفاته، وذلك نتيجة عقدة حدثت له أثناء طفولته وتربية والده له، لم ينفق عليه وجعله ينظر إلى ما فى يد الآخرين،لم يظهر عليه تلك الصفة، لكن تولدت بداخله من وقتها عقدة تجعله يتخوف أن ينفق ماله ،ويعمل على تجمعه فقط.

تستكمل هبة: "جاء بعض الأصدقاء والأقارب إلى منزلى لزيارتى، وخلال حديثنا طلب الأطفال تشغيل جهاز التليفزيون، حاولت أكثر من ساعة تشغيله، لكنه قديم جداً ولم يكن منه فائدة ولا يعمل".

شعرت بكسوف شديد أمام الموجودين، أما هو لم ينتبه لشيء متعمداً، بعد مغادرة الضيوف تشاجرنا سوياً، لأنه يرفض جلب شاشة بدلاً من جهاز التليفزيون التألف إلى منزله، فانزعجت كثيراً وتحدثت مع أحد من عائلته في الأمر، وكان الرد "هتخربي بيتك عشان شاشة.

توضح الزوجة: ذهبت إلى منزل أسرتي وقمت بعرض الموضوع لإيجاد حل، ولكن زوجي رفض التحدث في هذا الموضوع، فطلبت الطلاق منه، تردد في الرد، وبعد مرور شهر من تركي البيت أرسل لي رسالة على الهاتف يرفض الطلاق، ويريد عودتي إلى المنزل.

فلجأت الزوجة إلى محكمة الأسرة بإمبابة لرفع قضية خلع ضد زوجها، رقم 338 لسنة 2018 ، وما زالت منظورة أمام المحكمة، ولم يتم الفصل فيها.

 

إعلان

إعلان