إعلان

وزير التعليم العالي ورئيس جامعة القاهرة يتفقدان مستشفى 500 500

01:59 م الأربعاء 30 نوفمبر 2022
وزير التعليم العالي ورئيس جامعة القاهرة يتفقدان مستشفى 500 500

الدكتور أيمن عاشور

القاهرة - أ ش أ:

أشاد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالإنجاز الذي حققته إدارة جامعة القاهرة في مستشفى 500 500 كأكبر قلعة علاجية للأورام فى مصر والشرق الأوسط؛ حيث تعتبر مستشفى 500 500 من المشروعات القومية التي تستهدف توفير أفضل تجربة علاجية لمرضى السرطان على أعلى مستوى علاجي وتشغيلي وهندسي .

جاء ذلك خلال جولة تفقدية للدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بالمعهد القومي للأورام الجديد مستشفى 500 500 بمدينة الشيخ زايد، في إطار المتابعة المستمرة والوقوف على الوضع الحالي للمستشفى واستكمال إنشائه .

وقال الدكتور أيمن عاشور ، إن جامعة القاهرة استطاعت تحقيق انجاز كبير في ملف مستشفى 500 500 ، وأن المعهد القومي للأورام الجديد سوف يكون مدرسة بحثية رائدة في مصر والشرق الأوسط تضم نخبة من الأساتذة المتميزين في مجال علاج الأورام، وسوف يتمكن من أن يشق لنفسه طريقًا كبيرًا في علاج الأورام في مصر والوطن العربي، مشيرًا إلى أن مصر يوجد بها نسب عالية من مرضى السرطان، وأن المعهد القومي للأورام الجديد قادر علي تقليل هذه النسب .

والتقى الدكتور أيمن عاشور بأعضاء مجلس جامعة القاهرة، وتحدث معهم عن الخطة المستقبلية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي حتى 2032 ووضع رؤية طويلة المدى للتعليم العالي بمشاركة أساتذة الجامعات وقياداتها وجذب المزيد من الطلاب الوافدين مما يجعل مصر مركزا عالميا جاذبا للوافدين الراغبين في الحصول على تعليم عال.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن المستشفيات الجامعية لها دور كبير في منظومة الصحة في مصر وبخاصة مستشفيات قصر العيني الضخمة والعملاقة، لافتًا إلى أن مستشفى 500 500 ستكون إضافة للتعليم والتدريب والبحث العلمي وخدمة المرضى، مؤكدًا أن هناك دعما غير مسبوق من الدولة لهذا المشروع وغيره من المشروعات التي تخدم المواطن المصري، وأن هناك توجيهات بافتتاح المستشفى واستقبال المرضى في أسرع وقت.

من جانبه، قال الدكتور محمد الخشت، إن مستشفى المعهد القومي الأورام الجديد يعد مشروعا قوميا كبيرا يحظى بدعم ورعاية القيادة السياسية، وهو من ضمن 3 صروح طبية حديثة تنفذها جامعة القاهرة في نطاق محافظة الجيزة وهي مستشفى ثابث ثابت بالهرم، ومستشفى الأورام الجديد 500 500 بمدينة الشيخ زايد، والمجمع الطبي لعلاج الأطفال بمدينة 6 أكتوبر.

وأوضح الدكتور الخشت، أن هناك نحو 20 شركة في أرض الموقع حاليا يعملون بشكل ديناميكي عال جدا من أجل إنجاز هذا الصرح الخدمي المهم، مشيرًا إلى أن مواصلة العمل في مشروع المعهد القومي للأورام الجديد بوتيرة سريعة لإنجاز الأعمال الانشائية والتجهيزات الطبية لبدء الخدمة العلاجية بالمستشفى واستقبال المرضى قريبًا للمساهمة في رفع أكبر عبء ممكن عن مريض السرطان المصري، حيث تم تصميم المستشفى وفقًا لأحدث وأشمل المعايير العلمية والهندسية العالمية بما يضمن تكامل العناية بالمرضى.

بدوره، أكد الدكتور محمد أبو سمرة عميد معهد الاورام، أن مستشفى 500 500 تحتاج إلى دعم مجتمعي كبير للإسراع في تنفيذها لتقديم خدمة متكاملة لعلاج الأورام فى مصر والوطن العربي، مشيرًا إلى أنه سوف يبدأ قريبًا التشغيل المبدئي بمستشفى 500 500 بعدد من الخدمات وهي: عيادات الباطنة للبالغين (12) عيادة، والعلاج الكيميائي باليوم الواحد للبالغين (52 كرسيا + 10 أسرة)، والصيدلية الاكلينيكية لتحضير العلاج بالكامل، ومعمل الطوارئ، وبنك الدم والتبرع بالدم ومكوناته (15 كرسيا)، والخدمات الإدارية اللازمة.

واستعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ورئيس جامعة القاهرة، الموقف التنفيذي بمشروع مستشفى 500 500، حيث بلغت نسبة الإنجاز الفعلي للمرحلة الأولى من المشروع 76%، حيث تم الانتهاء من 95% من الأعمال الإنشائية بمبنى العيادات الخارجية، كما تم الانتهاء من أعمال التشطيبات بنسبة 95%، والأعمال الكهروميكانيكية بنسبة 100%، بالإضافة إلى التعاقد على عدد من بنود التجهيزات الطبية والفرش وجاري التوريد، ويجرى حاليا العمل على إنهاء الأعمال الخاصة بمبنى إقامة المرضى، وأعمال مد خطوط ربط الكهرباء على مسارين والانتهاء من 40% من المسار الأول، كما تم توفير جزء كبير من الفرش والتجهيزات الطبية للافتتاح والتشغيل الجزئي، وجاري الانتهاء من التعاقدات اللازمة للتشغيل المبدئي وإتمام اعتماد الهيكل الطبي و الإداري الجديد.

جدير بالذكر أن المعهد القومى للأورام الجديد بمدينة الشيخ زايد 500 500، يقام على مساحة 34.5 فدان، ويتكون من مستشفى تعليمي متخصص ومتكامل لعلاج كافة أنواع الأورام لكافة الأعمار بسعة 1020 سريرًا بالقسم الداخلي، و500 سرير بوحدة علاج اليوم الواحد، و60 غرفة عمليات كبرى، و15 جهازًا للعلاج الإشعاعي، ومركزًا متكاملًا لأبحاث السرطان المتطورة يضم معامل الأبحاث المعملية التي تغطي كل مجالات العلوم الخاصة بالوقاية وتشخيص وعلاج الأورام، كما يشمل المشروع منشأة متكاملة ومعتمدة لحيوانات التجارب الدوائية والجراحية، وبنوكًا للخلايا الجذعية وللجينات الوراثية المرتبطة بالسرطان.

هذا المحتوى من

Asha

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market