آخر سنة ثانوية عامة.. الامتحان القومي يودع المصريين في 2020

11:45 ص الإثنين 02 سبتمبر 2019
آخر سنة ثانوية عامة.. الامتحان القومي يودع المصريين في 2020

طلاب الثانوية العامة

كتبت- ياسمين محمد:

مع انطلاق العام الدراسي الجديد 2019- 2020، في 21 سبتمبر المقبل، تبدأ نهاية الثانوية العامة بنظامها التقليدي القائم على الامتحان القومي الموحد، الذي يقيس مهارات الحفظ لدى الطلاب.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم، أن العام الدارسي 2019- 2020، الأخير للثانوية العامة بنظامها التقليدي، ليعمم بعدها نظام التقييم المعدل، القائم على قياس مهارات التفكير العليا لدى الطلاب، حتى وإن لم يعدل القانون المنظم للثانوية العامة.

نظام التقييم المعدل بالمرحلة الثانوية، يطبق خلال العام الدراسي الجديد على الصفين الأول والثاني الثانوي، ويقوم على قياس مدى فهم الطلاب لمخرجات التعلم، من خلال أسئلة مصممة لهذا الغرض، ويؤدي الطلاب 4 امتحانات خلال العام، يحتسب لهم نتيجة الامتحانين الأعلى.

وأدخلت وزارة التربية والتعليم، نظام الدراسة والامتحان الإلكتروني إلى المرحلة الثانوية، إذ وفرت محتوى إضافي لمناهج الصفين الأول والثاني الثانوي على بنك المعرفة المصري، وتوزع على الطلاب أجهزة "تابلت" للمذاكرة من خلالها وأداء الامتحان الإلكتروني.

وكانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت عزمها بدء التقييم التراكمي للمرحلة الثانوية، اعتبارًا من الصف الثاني الثانوي للعام الدراسي 2019/ 2020، ويعني أن يؤدي الطلاب المطبق عليهم نظام التقييم المعدل 4 امتحانات خلال الصف الثاني الثانوي يحتسب لهم أعلى درجتين فيهم، وكذلك 4 امتحانات أخرى في الصف الثالث الثانوي يحتسب منهم أعلى امتحانين، ومن متوسط الدرجات يحدد مجموع الطالب المؤهل للالتحاق بالجامعة.

ولكن نظرًا لعدم تقديم وزارة التربية والتعليم، قانون الثانوية العامة الجديد إلى مجلس النواب، قررت الوزارة تأجيل تطبيق النظام التراكمي، خاصة أن القرار رقم 88 لسنة 2013، المنظم للدراسة والامتحان بالصف الثالث الثانوي، لا يزال ينص على: "يجرى الامتحان للحصول على شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة على مرحلة واحدة في نهاية السنة الثالثة اعتبارًا من العام الدراسي 2013- 2014، ما يعني أنه حتى الآن فإن نظام الثانوية العامة يقوم على الامتحان القومي الموحد الذي يجرى في نهاية الصف الثالث الثانوي".

وأكد وزير التربية والتعليم، أن عدم تعديل قانون الثانوية العامة، لا ينفي أن العام الجديد 2019- 2020، الأخير للنظام التقليدي، فحتى وإن لم يعدل القانون، واستمر الامتحان الواحد في نهاية الصف الثالث الثانوي، فإنه يجرى وفقًا لنظام التقييم الجديد بما يعني أنه يكون امتحانًا: إلكترونيًا، يقيس مدى فهم الطلاب لمخرجات التعلم، ولن يقيس مرة أخرى مهارات الحفظ.

وفي هذا الإطار، وجه وزير التربية والتعليم، الطلاب الملتحقين بالصف الثاني الثانوي، بالاهتمام بالتدريب الذي توفره لهم الوزارة خلال هذا العام، والحضور إلى المدرسة، والابتعاد عن الدروس الخصوصية، مؤكدًا أن الطالب الذي لن يتدرب على الشكل الجديد للأسئلة الذي يقيس مهارات الفهم، ويهمل الذهاب إلى لمدرسة، ويذهب للدروس الخصوصية التي لا تمتلك آليات التدريس الجديدة، لن يتمكن من الحصول على أي درجات خلال الصف الثالث الثانوي.

وأوضح أن الوزارة تعد لطلاب الصف الثاني الثانوي العديد من التدريبات على النظام الجديد منها: توفير المحتوى الإضافي لمنهج الصف الثاني الثانوي على بنك المعرفة المصري بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مجال التعليم، بالإضافة للاستعانة بمجموعة من المدرسين المدربين لتقديم المناهج على بنك المعرفة بشكل يشبه الدرس الخصوصي، إجراء 4 امتحانات إلكترونية خلال العام الدراسي الجديد للتدريب، وتدريب المعلمين على استراتيجيات التدريس الجديدة واستخدام التقنيات التكنولوجية، وبالتالي يكون الذي يتم تدريبه بالصف الثاني الثانوي مستعدًا للصف الثالث الذي يؤهل مجموعه للالتحاق بالجامعات.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
589

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

899

متعافون اليوم

276190

إجمالي الإصابات

15791

إجمالي الوفيات

204701

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي