أمين الفتوى يوضح حكم الصلاة والصيام والعلاقة الزوجية للمرأة بعد الولادة

04:22 م الثلاثاء 25 مايو 2021
أمين الفتوى يوضح حكم الصلاة والصيام والعلاقة الزوجية للمرأة بعد الولادة

التهاب جرح الولادة

كتبت - سماح محمد:

أرسلت إحدى متابعات البث المباشر للصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على فيسبوك سؤالًا تقول فيه: "ما هي أقصى مدة للنفاس، وهل هي لازم تكون بتمام أربعين يوماً ولا رؤية الطهر؟ وما حكم الصلاة والصيام والعلاقة الزوجية لهذه السيدة؟".

في إجابته، أشار الدكتور مجدي عاشور - أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية والمستشار العلمي لمفتي الجمهورية - إلى أن السادة الشافعية يرون أن أقل مدة للنفاس تكون لحظة، وأكثرها ستون يوماً، وغالبه أربعون يوماً، وعلى هذا فالعبرة بانقطاع الدم حتى ولو بعد لحظة من الولادة، وكذلك ما هو فوق الستين يوماً يعد استحاضة.

وتابع أمين الفتوى بأن المرأة النفساء عليها انتظار رؤية الطهر من بعد الولادة مباشرة، إلى حد أقصى ستين يوما، لا تصل المرأة خلال هذه الفترة ولا تصوم ولا يعاشرها زوجها، وإذا طهرت فلها العودة للعبادة والحياة الطبيعية، وما زاد على ذلك يكون استحاضة.

للمزيد من فقه المرأة وفتاوى عن الحيض والنفساء والاستحاضة تجدينها في الروابط التالية:

- الفرق بين الحيض والاستحاضة ؟ وما هي الحالة التي يجوز فيها الصلاة ؟

- الإفتاء: يجوز للمستحاضة قراءة القرآن والصيام والجماع.. ولا تسقط عنها الصلاة

- حكم دم المرأة بعد الاستحاضة.. البحوث الإسلامية تحدد 3 حالات

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
31

إصابات اليوم

4

وفيات اليوم

654

متعافون اليوم

284090

إجمالي الإصابات

16498

إجمالي الوفيات

228624

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي