هل يجوز عدم مسح الرأس بالماء عند الوضوء بعد استعمال مكواة الشعر؟.. تعرف على رد أمين الفتوى

08:17 م الأحد 17 أكتوبر 2021
 هل يجوز عدم مسح الرأس بالماء عند الوضوء بعد استعمال مكواة الشعر؟.. تعرف على رد أمين الفتوى

وضوء

كتب- محمد قادوس:

تلقى الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالا من سيدة تقول: هل يجوز عدم مسح الشعر بالماء عند الوضوء بعد استعمال مكواة الشعر؟

وفي رده قال أمين الفتوى إن الوضوء عبادة مائية، وحدد الله- سبحانه وتعالى- الأركان في آيه سورة المائدة، وسيدنا النبي- صلى الله عليه وسلم- وضح هذا وفصل السنن.

وأوضح شلبي، عبر فيديو نشرته دار الإفتاء عبر قناتها على يوتيوب، أن الركن في الوضوء هو ان يصل الماء إلى العضو المغسول أو الممسوح، مشيرا إلى انه في العضو المغسول ان يجري الماء عليه، وأما في الممسوح فهو ان يصل الماء وليس شرطا أن يجري.

وعرض شلبي سؤالا على نفسه وقال فيه "هل مسح الرأس سنة أم ركن، وهل يجب مسح كل الرأس؟" مؤكدا أن مسح الرأس ركن من أركان الوضوء، مستشهدا في ذلك بقول الله- تعالى- في سورة المائدة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ"، ولا يجب مسح كل الرأس، ولكن يجوز ان يمسح الإنسان على أي جزء من أجزاء الرأس.

وأضاف شلبي أنه لا يجوز للإنسان ان يتوضأ ولا يمسح على أي جزء من شهر رأسه، وليس شرطا أن يمسح على كل الرأس.

وكان الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، أوضح أن الوضوء بمثابة تأهيل من المولى عز وجل للمسلم قبل الدخول عليه ومناجاته، وله 6 أركان حددها الفقهاء.

وأضاف جمعة، في بيان سابق، موضحا معنى الوضوء في اللغة وهو الحُسن والنظافة، أما الوضوء الذي يقصده الفقهاء فهو استعمال الماء الطاهر المطهر في أعضاء مخصوصة مفتتحا بنية.

وأشار جمعة إلى أن الله تعالى فرض الوضوء في ليلة الإسراء والمعراج مع الصلاة. وقال النبي ﷺ : «مفتاح الجنة الصلاة، ومفتاح الصلاة الوضوء» [أحمد والترمذي]، والوضوء ضياء في أعضاء المسلم يوم القيامة كما أخبر بذلك المصطفى ﷺ حيث قال : «إن أمتي يدعون يوم القيامة غرًا محجلين من آثار الوضوء، فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل».

وحول أركان الوضوء، أوضح فضيلة المفتي السابق، أن للوضوء ستة أركان، وهي:

1) النية : وهي لغة : القصد، وأما مراد الفقهاء بالنية : أنها قصد الشيء مقترناً بفعله، فإن تراخى الفعل سمي عزماً. والنية واجبة في كل عبادة؛ وذلك لقول النبي ﷺ : « إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، وإن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه » [متفق عليه]، بمعنى أنه يجب على المسلم في بداية وضوئه أن ينوي فرض الوضوء، أو الوضوء مطلقا، ويستحب له أن يذكر تلك النية بلسانه فيقول : « نويت الوضوء » ؛ لأن في ذكر اللسان جمع للقلب وإعانة له على النية، وإن كانت النية صحيحة إن لم يتلفظ بها فأصل النية ومحلها القلب.

أما باقي الأركان الخمسة فدليلها قوله تعالى : ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ﴾ [المائدة : 6].

2) غسل جميع الوجه : وغسل الوجه الركن الثاني في الوضوء بعد النية، والوجه معروف وحدوده هي منابت شعر الرأس كحد طولي، إلى منتهى اللحيين (وهي الذقن) كحد سفلي، ومن الأذن إلى الأذن عرضا. هذه المساحة يجب على المسلم غسلها بعد النية مرة واحدة، ويستحب أن يغسل المسلم وجهه ثلاثاً للاتباع.

3) غسل اليدين مع المرفقين : والمقصود بالمرفق (ما يسميه الناس اليوم بالكوع) وهو وسط الذراع، ويجب على المسلم أن يغسل هذه المساحة من ذراعه مرة واحدة، والثلاثة أفضل للاتباع.

4) مسح بعض الرأس : والرأس معروفة، ويمسح من لا شعر له جزء من الرأس، أما من له شعر فيمسح بعض الشعرات من حد رأسه، ومسح جميع الرأس أولى للاتباع.

5) غسل الرجلين مع الكعبين : والكعب هو العظمة البارزة عند مفصل الساق والقدم، وليس هو مؤخرة القدم كما هو مشهور، ويجب على المسلم غسل هذه المساحة بما فيها تلك العظمة مرة واحدة، والثلاث أفضل للاتباع.

6) الترتيب : والترتيب وهو ركن يتم مع آخر الأركان تلقائياً ويبدأ مع أول الأركان؛ والمقصود به أن نرتب الأركان الخمسة المذكورة على النحو المذكور.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1403

إصابات اليوم

22

وفيات اليوم

1632

متعافون اليوم

405393

إجمالي الإصابات

22260

إجمالي الوفيات

339259

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي