علامتان تُعرف بهما.. مجدي عاشور: ليس شرطًا أن تكون نتيجة الاستخارة رؤيا منامية فقط

10:29 ص الأربعاء 13 أكتوبر 2021
علامتان تُعرف بهما.. مجدي عاشور: ليس شرطًا أن تكون نتيجة الاستخارة رؤيا منامية فقط

الدكتور مجدي عاشور

كـتب- علي شبل:

تحت عنوان (دقيقة فقهية) نشر الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين عام الفتوى، رده على سؤال تلقاه من شخص يقول: هل لا بد أن تكون نتيجة الاستخارة رؤيا يراها المستخير في نومه؟

وفي إجابته، أوضح عاشور الرأي الشرعي في تلك المسألة، قائلًا:

الاستخارة أمر مستحب ، وتكون في الأمور المباحة التي لك أن تفعلها أوْ لا تفعلها . ومعناها : أنك تترك الاختيار في أمورك لله تعالى الذي يعلم السِّرَّ وأَخْفَى.

وأضاف عاشور، في رده عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أنه ليس شرطًا أن تكون نتيجة الاستخارة رؤيا منامية فقط ؛ بل أكبر علامتين بعد الاعتماد الكلي على الله تعالى هما : ( انشراح الصدر ) مع ( تيسير الأمر أو عدم تيسيره ) .. ولذلك قيل : (التيسير علامة الإِذْن) .

بمعنى أنك بعد الاستخارة المتكررة إن وجدتَ راحةً في قلبك للفعل مثَلًا ورأيتَ أسبابه مُيَسَّرةً فلتتوكل على فعله مع الاستعانة بالله عليه .. وإن وجدتَ عكس ذلك فلتنصرف عنه ، وسيصرفه الله عنك بإذنه سبحانه.

والله أعلم

اقرأ أيضا:

"لا يُشترط الرؤيا".. تعرف على حكم صلاة الاستخارة وطريقة أدائها وكيف تعرف نتيجتها

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
919

إصابات اليوم

57

وفيات اليوم

781

متعافون اليوم

360435

إجمالي الإصابات

20594

إجمالي الوفيات

298865

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي