من هدي الإسلام.. عبلة الكحلاوي توضح معاني حديث النبي "عشر من الفطرة"

01:05 ص الخميس 12 سبتمبر 2019
من هدي الإسلام.. عبلة الكحلاوي توضح معاني حديث النبي "عشر من الفطرة"

معاني حديث النبي "عشر من الفطرة"

كتب ـ محمد قادوس:

قالت الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي، أستاذة الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إنه يَنْبَغِي للمسلم أَنْ يتخَلَّق بِالْمَحاسِن الَّتِي جاء بِهَا الشرْع وَحَث علَيْها، وأن يلتزم الصفات الْحمِيدَة الْمَرْضِية الَّتِي أَرْشد إِلَيْهَا، سواء كانت ظَّاهِرة أو خَفِيَّة، ومن ذلك نتف شعر الإبط أو حلقه، لما في ذلك من النظافة البدنية وإزالة الأوسَاخ والرَّوَائِح الْكَرِيهَة.

واستشهدت الكحلاوي بما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ ـ أي من هدي الإسلام الذي يدركه الإنسان بعقله السليم: قَصُّ الشَّارِب، وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ، وَالسِّوَاكُ، وَالاِسْتِنْشَاقُ، وَقَصُّ الأظَافِر، وَغَسْل الْبَرَاجِم، وَنَتْفُ الإبِطِ، وَحَلْقُ الْعَانَةِ، وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ -قَال زَكَرِيَّا وهو: الرَّاوِي: وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَة ".. رواه مسلم.

وأوضحت الكحلاوي، عبر صفحتها الشخصية على "فيسبوك"، أن معنى غسل البراجم، غسل العُقَد التي في ظهر أصابع الكف والرجلين.

ومعنى حلق العانة: إزالة الشعر حول العورة.

ومعنى انتقاص الماء: الِاسْتِنْجَاء وغسل موضع البول والبراز.

واستشهدت في ذلك بحديث، عَنْ أَنَس بْنِ مَالِك رضي الله عنه عَنِ النَّبِي صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّم: أَنَّه وَقَّتَ لَهُمْ فِي كُل أَرْبَعِينَ لَيْلَةً تَقْلِيم الأْظْفَار، وَأَخْذَ الشَّارِب، وَحَلْقَ الْعَانَة، وَنَتْفِ الإبِطِ، وأن لاَّ تترك أَكْثَر مِن أَرْبَعِين يَوْمًا، رواه مسلم.

وأضافت الكحلاوي أن العلماء قالوا إنه يستحب نتف الإبط لمن كان ذلك سَهلاً عليه وتَعَوَّدَهُ، فَإِن حَلَقَهُ جَاز؛ لأِن الْمَقْصُود النَّظَافَة وتجنب الْوَسَاخَة والرائحة الكريهة، ولا يخفى أن هذه المنطقة تحت الإبطين يزداد فيها التعـرق وتكثر معه إفرازات الدهون والفطريات والجراثيم، التي تجد لها مكاناً ملائماً للعيش، وبالتالي فإن إزالة الشعر من تحت الإبطين يعني إزالة لبيئة هذه الجراثيم،

وأشارت الداعية الاسلامية إلى أن فقهاء ذكروا أيضاً: أن الأْرْبَعِينَ يوماً هي تَحْدِيدٌ لأكْثَر الْمُدَّةِ التي لا ينبغي تجاوزها، أما من أهمل ما ذُكر أكثر من أربعين يوماً فقد خالف هدي الإسلام وفعل مكروهاً، وعلى هؤلاء الذين يهملون نظافة وحلق ما تقدم ذكره أن يعظموا أحكام الشرع ولا يتشبهوا بغير المسلمين، ويوقنوا أن هذه الأحكام والتوجيهات التي شرعها الله تعالى للمؤمنين تسهم في إسعادهم واكتساب رضوان الله تعالى عليهم في الدنيا والآخرة.

إعلان

إعلان

إعلان