الطيب موضحً معنى النشوز شرعاً ومتى يتحقق

08:24 م الإثنين 19 أغسطس 2019
الطيب موضحً معنى النشوز شرعاً ومتى يتحقق

أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

كتبت - سماح محمد:

أكد الإمام الأكبر د.أحمد الطيب - شيخ الأَزهر الشريف - أن النشوز في الإسلام يعني تكبر المرأة على زوجها وإظهار البغض والكره والتعالي عليه والتعامل معه على أنه شخص بلا قيمة وأقل منها، مؤكدًا أن غير ذلك من خلافات لا يسمى نشوزًا كما يعتقد البعض، مشيرًا إلى أن اختلاف الرأي بين الزوجين ليس نشوزًا.

وأضاف فضيلة الإمام الأكبر من برنامج "حديث شيخ الأزهر" المذاع عبر الفضائية المصرية أن النشوز كما عرفه الفقهاء هو الاستكبار من الزوجة تجاه زوجها مما يشعر الزوج وكأنه لا قيمة له عندها، موكدًا أن هذا هو النشوز الذي يجب أن يتدخل الزوج فورًا لعلاجه منذ البداية حتى لا يزداد سوءًا، مشيرًا إلى أن هذا الأمر هو أخطر شيء يهدد الأسرة ويصبح عائقًا أمام تقدمها في مسيرتها.

كما أكد الطيب أن القرآن حذر من النشوز وأنه بمجرد الخوف منه يستدعى الإسراع إلى علاج هذا الطارئ، مضيفًا أن الزوج إذا وجد نشوزًا في زوجته فعليه أن يتدرج بالعلاج بأن ينصحها ويعظها ثم هجرها في المضاجع ثم الضرب غير المبرح الذي لا يحدث أذىً جسديا أو معنويا لأن غرضه التهذيب لا الإيذاء وأخيرًا يأتي الطلاق، مستشهدًا بقوله تعالى: {وَالَّلاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا}.. [النساء : 34].

كما أوضح فضيلته أن أحكام الشريعة جاءت للحفاظ على كيان الأسرة وأن ينشأ الأطفال في حياة طبيعية ويأخذوا حقهم في التربية والحياة الهادئة، مؤكدًا أن جميع الشرائع والأديان تحاول الحفاظ على الأسرة واستقرارها؛ ولذلك دعا الإسلام الزوج أن يصبر على الزوجة ويحاول علاجها لأن جميع الأطراف ستكون خاسرة من الطلاق وأولهم الزوجة الناشز.

إعلان

إعلان

إعلان