طريقة حسابية يوضحها أمين الفتوى توضح كيف يمكن أن نصوم الدهر كله

03:32 م الجمعة 14 مايو 2021
طريقة حسابية يوضحها أمين الفتوى توضح كيف يمكن أن نصوم الدهر كله

الدكتور محمد وسام

كتبت – آمال سامي:

في حلقة برنامج "سؤال وجواب من دار الإفتاء" المذاع على القناة الرسمية ليوتيوب الخاصة بدار الإفتاء المصرية، سئل الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالًا يقول: ما فضل صيام ستة أيام من شوال وما حكمها؟

"سنة"، أجاب الدكتور محمد وسام ذاكرًا حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان ثم اتبعه ست من شوال فكأنما صام الدهر كله"، ويعلل وسام ذلك بأن رمضان ثلاثون يومًا، وباضافة ست من شوال أصبحوا ست وثلاثين يومًا، والحسنة بعشر أمثالها، فصار المجموع 360 يومًا، وهو عدد أيام السنة، وهكذا يكون كمن صام السنة كلها، فإذا صام في كل سنة فكأنه قد صام الدهر كله.

"يعلمنا التجارة مع الله وألا ننقطع عن الخير والعبادة" يقول وسام ملفتًا النظر إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كأنه يقول انه كان من الممكن أن يفرض عليه صيام الدهر كله لكنه عرف ضعف الإنسان فشرع له شهرًا يصومه يعطيه به ثواب الدهر كله، وأضاف وسام اننا نتعلم من ذلك نفحات الكرم حتى نعرف قدرها ونقبل عليها حق الاقبال فإذا فعلنا ذلك فهو كفيل بأن يتغير حالنا وتنصلح أحوالنا وأن تظهر السماحة والكرم والإيثار مرة أخرى بين المسلمين، وذكر وسام أن الكرم خلق نبيل يؤمن فيه صاحبه بالغيب، بأن ما يعطيه هو فان يأخذ به الباقي وهو الرضا وأن يعوضه الله في الدنيا قبل الآخرة، فيستشعر العبودية في العطاء ويعرف أن المعطي في الحقيقة هو الله سبحانه وتعالى، فلا يستشعر منة على أحد.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
892

إصابات اليوم

39

وفيات اليوم

1003

متعافون اليوم

362260

إجمالي الإصابات

20682

إجمالي الوفيات

300437

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي