• أمين الفتوى: يوضح حقيقة "من لا يزر قبر والديه يأثم"

    09:04 م الثلاثاء 27 مارس 2018
    أمين الفتوى: يوضح حقيقة "من لا يزر قبر والديه يأثم"

    أمين الفتوى: يوضح حقيقة "من لا يزر قبر والديه يأثم

    كتب - محمد قدوس:

    قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى ومدير البوابة الإلكترونية بدار الإفتاء، إنه من لا يستطيع زيارة قبر والديه لعذر ما، فإنه لا إثم عليه، لأن الله تعالى لا يُكلف نفسًا إلا وسعها.

    وقد استشهدا بقوله تعالى {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا}.. [البقرة : 286].

    وأوضح وسام، في إجابته عن سؤال: "أبنائي صغارًا ولا أجد مكان أتركهم فيه، إذا ما أردت زيارة قبر والدي، لذا لا أزور قبره، فهل آثم على ذلك؟ وهل يعد هذا تقصير في حق أبي المتوفي؟"، أنه إذا كانت لا تستطيع خاصة بسبب وجود صغار، فلا إثم عليها ولا حرج.

    وأضاف أنه يكفيها الدعاء له بالرحمة من البيت وقراءة الفاتحة والصدقة، وهكذا من الأعمال الصالحة، التي يصل ثوابها إلى الميت، ويُخبر في حياته البرزخية أن فلانًا ابنته أرسلت إليه ووهبته هذا الثواب.

    وستدل وسام، بما ورد أن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "مَا نَهَيْتُكُمْ عَنْهُ فَاجْتَنِبُوهُ وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فَافْعَلُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ"، وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ، أَلا فَزُورُوهَا، فَإِنَّهُ يَرِقُّ الْقَلْبَ، وَتَدْمَعُ الْعَيْنَ، وَتُذَكِّرُ الآخِرَةَ، وَلا تَقُولُوا هَجْرًا".

    إعلان

    إعلان

    إعلان