إعلان

زوجتي ناشز بسبب شخص أفسد ما بيننا.. ما حكمها وماذا أفعل؟.. أستاذ بالأزهر يرد

06:54 م الإثنين 08 يناير 2024

تعبيرية

كـتب- علي شبل:

حذر الدكتور مختار مرزوق عبدالرحيم، العميد السابق لكلية أصول الدين جامعة الأزهر فرع أسيوط، من جريمة الإفساد بين الزوجين، موضحا حكم الفاعل وموقف الشرع منه ومن الزوج أو الزوجة.

وكان الدكتور مختار مرزوق تلقى سؤالًا من شخص يقول: امرأة ناشز عن زوجها وهناك شخص يوثر عليها في افكارها فكلما تحن للرجوع الى زوجها ينشزها ويقول لها أمورا يجعلها تكره زوجها وهذا الامر يحدث منذ أكثر من 6 سنوات وزوجها مع ذالك لا يطلقها علشان أولاده، ما حكم هذا الشخص وما حكم الزوجة، وهل تدخل في حديث اللعان وما هو الواجب على الزوج فعله؟

وفي رده، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، قال أستاذ أصول الدين بالأزهر الشريف، إن الجواب يشتمل على أمرين:

أولا.. الرجل الذي يتدخل لإفساد الزوجة على زوجها يرتكب كبيرة من الكبائر التي تدخل صاحبها تحت ذلك الوعيد ..

ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﻫﺮﻳﺮﺓ ـ ﻋﻦ اﻟﻨﺒﻲ صلى الله عليه وسلم ﻗﺎﻝ: ﻟﻴﺲ ﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﺒّﺐ اﻣﺮﺃﺓ ﻋﻠﻰ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﺃﻭ ﻋﺒﺪا ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻩ ﺭﻭاﻩ ﺃﺑﻮ ﺩاﻭﺩ. ﻭﻫﺬا ﺃﺣﺪ ﺃﻟﻔﺎﻇﻪ

ﻭاﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﻭاﺑﻦ ﺣﺒﺎﻥ ﻓﻲ ﺻﺤﻴﺤﻪ ﻭﻟﻔﻈﻪ ﻣﻦ ﺧﺒﺐ ﻋﺒﺪا ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻠﻪ ﻓﻠﻴﺲ ﻣﻨﺎ ﻭﻣﻦ ﺃﻓﺴﺪ اﻣﺮﺃﺓ ﻋﻠﻰ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻓﻠﻴﺲ ﻣﻨﺎ ..

وعلاج ذلك أن يحاول الزوج والزوجة إبعاد كل شيطان من شياطين الإنس الذين يحاولون إفساد العلاقة بينهما.

ثانيا.. الزوجة التي تستجيب لمثل ذلك الشيطان وتطلب الطلاق من غير سبب قوي لذلك هي أيضا مرتكبة لكبيرة من أعظم الكبائر .. وقد ﻋﻦ ﺛﻮﺑﺎﻥ ﻗﺎﻝ: ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: " ﺃﻳﻤﺎ اﻣﺮﺃﺓ ﺳﺄﻟﺖ ﺯﻭﺟﻬﺎ اﻟﻄﻼﻕ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺑﺄﺱ ﻓﺤﺮاﻡ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺭاﺋﺤﺔ اﻟﺠﻨﺔ "

وأكد الدكتور مختار مرزوق أنه على كل زوجة أن تحافظ على بيتها وأن تتجنب إفساد حياتها حتى لا تدخل تحت غضب ربها عز وجل.. والله تعالى أعلى وأعلم.

اقرأ أيضًا:
هل تجب الزكاة على العقارات المعدة للتأجير؟.. مجدي عاشور يجيب

فيديو قد يعجبك: