• #فتاوى_الحج.. ما يجب فعله قبل الإحرام والذهاب إلى الحج

    11:08 ص الثلاثاء 16 يوليه 2019
    #فتاوى_الحج.. ما يجب فعله قبل الإحرام والذهاب إلى الحج

    حجاج

    كتبت - سماح محمد:

    ورد سؤال إلى الدكتور عبدالمنعم سلطان أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الفيوم - من أحد مستمعي برنامج "بريد الإسلام" المذاع عبر أثير إذاعة القرآن الكريم يقول: "ماذا يجب على الحاج أن يفعله قبل ذهابه إلى الحج؟".

    فأجاب سلطان قائلاً: إن الحج فريضة واجبة على كل مسلم مكلف مستطيع، وواجب على كل مسلمة مكلفة مستطيعة؛ وذلك برفقة محرم أو رفقة آمنة، يقول الله تعالى فى الآية 27 من سورة الحج: {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ}، وروى ابن عباس رضي الله عنهما قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "يا أيها الناس كتب عليكم الحج"، قال: فقام الأقرع بن حابس فقال: أفي كل عام يا رسول الله؟ فقال صلى الله عليه وسلم: "لو قلتها لوجبت، ولو وجبت لم تعملوا بها ولم تستطيعوا أن تعملوا بها، الحج مرة، فمن زاد فهو تطوع".

    كما أضاف أستاذ الشريعة أن الحج لمن اتقى الله يكون بمثابة توبة للعبد من الذنوب وتطهير للنفس فيعود الحاج من حجه كيوم ولدته أمه، كما جاء في الحديث النبوي الشريف عن أبي هريرة رضي الله عه، قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "من حج لله فلم يرفث ولم يفسق، رجع كيوم ولدته أمه".

    وشدد سلطان على أنه ينبغي لمن أراد الذهاب للحج أن يقضي ما عليه من حقوق لله عز وجل من صلاة قَصَرَ فيها أو زكاة لم يؤدها أو صيام واجب لم يقضه أو صلة رحم كان قد قطعها عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "فدين الله أحق أن يُقضى"، كما ينبغي له أن يقضي ما عليه من ديون للعباد، وينبغي أيضًا أن يترك لأهله ومن يعولهم ما يكفي نفقتهم حتى يعود فلا يضيعهم، وعليه أن يكثر من الاستغفار لتجلية قلبه استعدادًا للوقوف بين يدي الله عز وجل وعليه أن يتضرع إلى الله بالدعاء أن يغفر له ذنوبه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان