المفتي: يجوز للنساء في هذه الحالة تأخير صلاة العشاء

06:04 م الثلاثاء 12 فبراير 2019
المفتي: يجوز للنساء في هذه الحالة تأخير صلاة العشاء

يجوز للنساء في هذه الحالة تأخير صلاة العشاء

كتب ـ محمد قادوس:

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية يقول: "ما هو الأفضل: تأخير صلاة العشاء في جماعة، أو تأديتها مع جماعة أولى بالمسجد؟" وبعد العرض علي مختصي الفتوي جاءت الإجابة من قبل الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، قائلا:

أفضلية تأخير العشاء عن أول الوقت إلى ثلث الليل أو نصفه تثبت في حق النساء مطلقًا، وكذلك في حق من لا يحضرون الجماعة لعذرٍ شرعي، وأما غيرهم من الرجال فتثبت الأفضلية للتأخير في حقهم إذا كانوا جماعةً في مكانٍ وليس حولهم مسجد، وأما إن كان هناك مسجدٌ جامعٌ فتركوا الجماعة فيه لأجل تأخيرها مع جماعةٍ أخرى في غيرِ مسجدٍ فلا أفضلية للتأخير، وكذلك إن كان التأخير بالمسجد ولكنه يشق على المأمومين فلا أفضلية له.

إعلان

إعلان

إعلان