عند زيارة تايلاند.. لماذا يرتدي السياح سراويل الأفيال؟

05:00 ص الثلاثاء 04 فبراير 2020
عند زيارة تايلاند.. لماذا يرتدي السياح سراويل الأفيال؟

أرشيفية

د ب أ-

الموضة في عين من يرتديها فيما يتعلق بالسراويل التي تحمل أشكال الأفيال.

نادرا ما يرتدي التايلانديون المحليون ما يطلق عليها سراويل الأفيال. ولكن يمكن أن توجد هذه السراويل الخفيفة والمبهجة على نحو واسع النطاق في المناطق السياحية مثل الحانات والفنادق الممتدة على طريق كاوسان ببانكوك التي اشتهرت بفيلم "الشاطئ" إنتاج عام 2000 وبطولة ليوناردو ديكابريو.

وهناك تعتبر هذا السراويل ظاهرة حيث يرتديها أغلبية من السياح خلال النهار عندما يباع السروال على جانبي الطريق بمبلغ زهيد يصل لـ150 باهت (خمسة دولارات).

وقال سوات دانجوراي صاحب أحد المتاجر إنه يبيع الملابس في طريق كاوسان منذ نحو عقد كامل. ولم تبدأ المبيعات في الارتفاع سوى عندما بدأ في بيع سراويل الأفيال قبل نحو ثلاثة أعوام.

وقالت ماريسا أرانث، 50 عاما، من إسبانيا إنها زارت تايلاند ثلاث مرات وفي كل مرة كانت تشتري سروال الفيل. وأضافت: "إنها مريحة حقا".

وتشبه الأشكال البرية على السراويل التصميمات المخيطة التي يمكن العثور عليها على الأثواب التي يصنعها قرويو القبائل الجبلية. ولكن الأفيال المتناثرة على السراويل تميز السراويل بهوية تايلاندية.

يشار إلى أن الأفيال هي الحيوان الوطني الرسمي في تايلاند وهي متجذرة في ثقافتها وأدبها. وكان العلم الوطني يحمل يوما شكل الفيل.

ويقول مانتانا كيرنكانجبو، 44 عاما، وهو أحد تجار سراويل الأفيال في مركز "إم بي كيه" للتسوق في بانكوك وهو وجهة سياحية رئيسية أخرى للمنتجات الرخيصة: "الأجانب يحبون السراويل لأنهم عندما يرون الأفيال يفكرون في تايلاند".

وأضاف مانتانا إنه رغم أن السراويل قد تبدو تايلاندية "فإنني لن ارتديها بنفسي. أنا كبير في السن عليها. وهي ليست أسلوبي في اللبس".

ويقول العالم الثقافي آدم جيزي من جامعة سيدني إن سراويل الأفيال تشبه بشكل كبير سراويل الحريم التي ترجع لأوائل القرن العشرين.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 95834

    عدد المصابين

  • 54888

    عدد المتعافين

  • 5059

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 20424156

    عدد المصابين

  • 13312349

    عدد المتعافين

  • 742443

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان