• الجميع يقفز في آن واحد بمسبح مليئ بالفوضى.. ما سر هذه الصور؟

    10:00 م الثلاثاء 30 يوليه 2019

    مصراوي -

    في صورة واحدة يتجمع العديد من الأشخاص، ويقوم كل واحد منهم بحركة معينة، لتضيق زوايا الصورة أكثر فأكثر مع ازدياد عدد الأشخاص فيها لتصبح خانقة، وتعمها الفوضى.

    سلسلة صور "Crowded Fields" و"Selected people" تنبع من فوضى عارمة، ويكتظ فيها عدد كبير من الأشخاص، ولكن هذه الفكرة الغريبة لم تنبع من الفراغ، بل غرستها الصدفة العفوية لبعض الأشخاص وهم يركضون داخل إطار الصورة، عندما كان يعمل المصور الأمريكي، على التقاط الصور في الشوارع.

    وبعد فترة من تكرار هذه اللحظة، والإحساس بشعور السعادة التي غمرت قلبه، قرر كاس التقاط الصور من المدرجات الرياضية، لتصوير حركة الرياضيين في شتى المجالات.

    وهدف المصور من خلال سلسلته إلى خلق صورة تضج بسعادة غامرة، و"تسلط الضوء على فوضى الحياة".

    أما فيما يتعلق بالسر وراء اختيار النشاطات الرياضية بشكل خاص دون غيرها من الأنشطة التي تتطلب حركة، فقد قال المصور الأمريكي في حديث مع موقع "CNN" بالعربية، إنه أراد تصوير الناس وهم في حركة دائمة، لذا كانت الملاعب الرياضية الخيار الأمثل من تلك الناحية.

    ومن ضمن الصور العديدة والنشاطات المختلفة، تبقى صور السباحين ولاعبي كرة المضرب من أكثر الصور التي يفضلها كاس، ويعود ذلك إلى أنه في نشاط السباحة يكون جسد الرياضي ظاهراً بشكل أوضح، وخصوصاً أن الصور تلتقط الأشخاص وهم بين السماء والأرض.

    وتتطلب صور السلسلة الرياضية ما يتراوح بين 40 إلى 80 ساعة من العمل، بينما تتطلب صور الشوارع 10 إلى 20 ساعة من العمل. ويعود الاختلاف في هذا الأمر إلى عدد أجزاء الصور المختلفة التي تجمع في صورة واحدة، حيث يضع كاس كاميرته ويلتقط من 1000 إلى 3000 صورة، ومن ثم يجمع أشخاصاً معينين في صورة واحدة.

    وكان المصور الأمريكي قد التقط صوراً لنشاطات رياضية مختلفة، مثل: رياضة السباحة، وكرة المضرب، وكرة القدم الأمريكية، وبعيداً عن عالم الرياضة، عمل كاس على عدد من الصور التي تركز على الشوارع مع الحفاظ على فكرة اكتظاظ الصور.

    ولهذه السلسلة من الصور معايير محددة، قد تعتمد في بعض الأحيان على حركة الأشخاص أو الألوان أو حتى مواقعهم، كما أشار إلى أنه يختارهم في بعض الأحيان لأنهم أثاروا إعجابه

    إعلان

    إعلان

    إعلان