"رسالة مشبوهة".. "تويتر" يُفسد "دعوة محبة" لإفطار رمضاني في بريطانيا

11:41 م الإثنين 13 مايو 2019
"رسالة مشبوهة".. "تويتر" يُفسد "دعوة محبة" لإفطار رمضاني في بريطانيا

"رسالة مشبوهة".. "تويتر" يُفسد "دعوة محبة" لإفطار

كتب- حسام سليم:

"جسرًا للتواصل".. هكذا أرادها صباح أحمدي، أصغر أئمة المسلمين في بريطانيا، لكنه لم يكن يعلم حين بعث برسالته إلى صحفيين وفئات أخرى، يدعوهم لتناول إفطار رمضاني داخل المسجد، أن دعوته تلك سيصنفها "تويتر" كمحتوى مشبوه، ما ضرب "دعوة للمحبة" بسهام من شك.

صحيفة "مترو" البريطانية، نقلت عن أحمدي رسالته، والتي جاء بها: "كما تعلمون، نحن حاليًا في شهر رمضان، وفي كل يوم نصوم حتى غروب الشمس، لحين وجبة الإفطار، وقد رأيت أنه من الرائع أن تنضموا إلينا لتناول وجبة الإفطار في أحد مساجدنا". وأضاف: "نشعر أن هذه فرصة عظيمة للتواصل وبناء الجسور والصداقات خاصة في المناخ الحالي الذي نعيشه".

إلا أن هذه الرسالة لم تصل إلى المستخدمين، الذي تلقوا بدلاً منها رسالة تحذير من "تويتر" تُفيد بأن هذا المحتوى "مخفي بسبب أنه مشبوه".

ويقول أحمدي: "لم أر مثل هذه الرسالة أو التحذير من قبل، وعلى أي أساس صنفت هذه الرسالة على أنها مشبوهة"، وتعجب قائلاً: "إذا كنا نحاول التواصل مع المجتمعات، وبناء الجسور، لماذا يتم حظر ذلك؟".

وقد أشارت "مترو"، في تفسيرها للأمر، إلى تقرير "Hope to Hate" وهي مجموعة بريطانية تدير حملات ضد العنصرية والفاشية وخطابات الكراهية، جاء به أن أكثر ممن ثلث الناس في المملكة المتحدة يعتقدون أن الإسلام يمثل تهديدًا لأسلوب الحياة البريطاني.

إعلان

إعلان

إعلان