• "اغتصاب وقتل".. مصير مكسيكية أرادت القيام بجولة حول العالم

    09:20 م الأحد 12 أغسطس 2018

    كتب- هشام عواض:

    امتلكت الفتاة المكسيكية ماريا ماثوس تينوريو، كثيرًا من مواهب العزف والغناء، ما دفعها لأن تخوص مغامرة حول العالم من أجل مشاركة موسيقاها، إلا أنها لم تكن تعلم أن مغامرتها سوف تكلفها حياتها في أول بلد تزوره.

    وكانت الوجهة الأولى للمطربة والمنتجة الموسيقية التي تبلغ 25 عاما من عمرها، هي كوستاريكا، حيث عثر على جثتها على الشاطئ بعد أسبوع واحد من بدء رحلتها، وفقًا لصحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

    وشاركت ماريا، صورة لها عبر حسابها على "إنستجرام"، قبل أن تبدأ رحلتها، وقالت فيها: "اليوم تبدأ رحلتي بعد وقت طويل من الانتظار، طامحة للسفر حول الكوكب بمفردي".

    وبعد أسبوع واحد فقط من انطلاقتها، حدثت الفاجعة بعثور الشرطة في كوستاريكا على جثة "ماريا" على شاطئ إل كارمن، في منتجع سانتا تيريزا ديل كوبانو الشهير لركوب الأمواج.

    وذكرت الشرطة، أن ماريا وامرأة بريطانية التقت بها أثناء السفر، كانتا معا على الشاطئ وتعرضتا لاعتداء من رجلين حاولا سرقتهما، وتمكنت البريطانية من الفرار، إلا أن الحظ لم يحالف ماريا، وتم الاعتداء عليها، واغتصبت، ثم تم إغراقها في البحر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان