الثانوية ليست النهاية.. مشاهير فشلوا في دراستهم وأصبحوا عظماء

01:00 م الأربعاء 05 أغسطس 2020
 الثانوية ليست النهاية.. مشاهير فشلوا في دراستهم وأصبحوا عظماء

كتب– سيد متولي

بعد الإعلان عن نتيجة الثانوية العامة، يشعر بعض الطلاب الذين لم يحققوا النتيجة المرجوة أن حلمهم قد انتهى لمجرد أن مجموعهم لم يكن كما توقعوه، أو أنهم قد لا يستطيعون الالتحاق بالكلية التي يريدونها.

ومع ذلك أثبت التاريخ، أن مجموع الثانوية العامة ليس مقياسا للنجاح، والدليل على ذلك أن هناك مجموعة كبيرة من المشاهير فشلوا في الدراسة، ومع ذلك نجحوا في الحياة وأصبحوا علامة بارزة، وفقا لما ذكره موقع "ELLE".

فيرا وانج

لم يفشل فقط في دراسته، بل إنه فشل في إنشاء فريق التزلج على الجليد الأولمبي الأمريكي عام 1968، ولكن يبدو أنه عمل بشكل جيد، ليصبح مصمم أزياء ومليونير.

مارك والبيرج

في سن 13 عامًا، سرق الممثل سيارتين بالفعل، وتم القبض عليه بالمخدرات وكان في طريقه إلى السجن، وبعد ذلك، ترك المدرسة ولكنه ثروته الآن تساوي ما يقدر بـ 150 مليون جنيه إسترليني، بعد نجاحه في اقتحام مجال التمثيل.

ليدي جاجا

حصلت المطربة المعروفة على 200 جائزة موسيقية، رغم أنها لم تكمل تعليمها وخرجت من الكلية في عامها الثاني في سن التاسعة عشر للتركيز على الموسيقى.

إيمينيم

ترك مغني الراب المعروف من المدرسة في سن 17 عاما للحصول على وظيفة لمساعدة والدته على دفع فواتير المنزل، تبلغ ثروته الآن 144 مليون جنيه إسترليني.

بيل جيتس

لم يكمل تعليمه الجامعي، وبالتالي لم يحصل على أي شهادات جامعية، وترك الرجل العبقري جامعة هارفارد في عام 1975، خلال عامه الدراسي الثاني، ليبدأ إنشاء شركته الخاصة، تلك الشركة القديمة الصغيرة التي تسمى ميكروسوفت، وتبلغ قيمتها الآن 60.3 مليار جنيه إسترليني.

كريس برات

ممثل أمريكي معروف، ترك كليته، وانتهى به المطاف بلا عمل، عمل نادلا في أحد المطاعم، قبل أن يدخل مجال التمثيل بالصدفة لينجح بشكل كبير، وتبلغ ثروته الآن 23 مليون جنيه استرليني.

سيندي كروفورد

عارضة أزياء عالمية، على الرغم من تخرجها من المدرسة الثانوية وفوزها بمنحة أكاديمية لدراسة الهندسة الكيميائية، فقد استمرت عام دراسي واحد فقط بجامعة نورث ويستيرن، قبل أن تصبح عارضة أزياء.

مارك زوكربيرج

أنشأ الشريك المؤسس لفيسبوك شبكة التواصل الاجتماعي المعروفة، قبل أن يترك جامعة هارفارد لفشله في دراسته، ليصبح رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، ثروته تزيد عن 40.8 مليار جنيه استرليني.

براد بيت

ترك الممثل الشهير دراسته الجامعية في الصحافة قبل أسبوعين من حصوله على شهادته، حيث قال: "لقد حان وقت التخرج الآن بالنسبة لي، أدركت للتو أنني لست جاهزًا لاستكمال الدراسة"، ثم ذهب للوس أنجلوس من أجل التمثيل.

ستيف جوبز

ترك المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة آبل الكلية في عام 1972 وانتهى به الأمر إلى البقاء في منزل أحد أصدقائه بسبب فقره، قبل أن يصمم شركة آبل للحواسيب، ويحقق ثروة طائلة ونجاح باهر.

كيت موس

عارضة أزياء إنجليزية مشهورة، في عام 1988 وبعمر الرابعة عشر، خطفت أنظار سارة دوكاس مؤسسة وكالة إدارة ستورم لعرض الأزياء في مطار جون إف كينيدي الدولي في مدينة نيويورك، لتترك التعليم وتتجه للموضة وتحقق نجاحا كبيرا.

ريتشارد برانسون

ترك رجل الأعمال البريطاني المليونير، ومؤسس مجموعة فيرجن جروب التي تضم أكثر من 360 شركة، المدرسة في سن 16 عامًا في المرحلة الثانوية لفشله، لإنشاء شركة أدت بعد ذلك إلى إنشاء شركات فيرجن.

توماس إديسون

مخترع ورجل أعمال أمريكي، وهو أول من اخترع المصباح الضوئي، وآلة التصوير، عانى في حياته الدراسية، ووصفه أحد معلميه بأنه شديد الغباء، وبفضل إصراره أصبح عالما.

لذا، إذا لم تحصل على النتائج التي كنت تأملها في امتحانات شهادة الثانوية العامة الخاصة بك، فتذكر أن النجاح لا يتم تحديده بعدد من أحرف على قطعة من الورق.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 102141

    عدد المصابين

  • 90332

    عدد المتعافين

  • 5787

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 31455818

    عدد المصابين

  • 23068890

    عدد المتعافين

  • 968286

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي