• "تفاحة ولا كمثرى".. هذا ما يكشفه شكل جسمك عن صحتك

    09:00 م الإثنين 15 يوليه 2019
     "تفاحة ولا كمثرى".. هذا ما يكشفه شكل جسمك عن صحتك

    هذا ما يكشفه شكل جسمك عن صحتك

    مصراوي:

    سواء كنت تحملين وزناً زائداً حول معدتك، أو كان فخذاك مكتنزان بالدهون والشحوم، فإن شكل جسمك قد يخبر الكثير عن حالتك الصحية.

    فيما يلي قائمة بأشكال الجسم وما تكشفه عن حالتك الصحية، بحسب ما ورد في "24" الإماراتي عن صحيفة ميرور البريطانية:

    1- شكل التفاحة

    الجسم ذو شكل التفاحة، هو جسم يمتلئ عند المنتصف وفوق الخصر، وقد يتسبب تراكم الدهون الزائدة حول محيط الخصر أو البطن بأضرار عديدة على الصحة، مثل الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري.

    وللتخلص من هذه الآثار، يقترح الخبراء تقليص تناول الكربوهدرات التي تتواجد في أطعمة مثل الخبز الأبيض والمعجنات، وتناول وجبة خفيفة من الشوكولاتة الداكنة، إضافة إلى تناول المكونات الغنية بالبروتين مثل الدجاج أو الديك الرومي أو السمك. كما يُنصح بممارسة السباحة وركوب الدراجات والركض ورفع الاثقال.

    2- شكل الكمثرى

    تكون الأكتاف رفيعة، في حين تتجمع الدهون حول الفخذين والوركين والأرداف، إضافة إلى بعض الانتفاخ حول أسفل البطن.

    توفر هذه المناطق تخزيناً آمناً للدهون ولا تلحق الضرر بالأعضاء الداخلية مثل الكبد أو القلب، مما يعني تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والسكري.

    إلا أن أشخاص ذوي شكل الكمثرى قد يكونون أكثر عرضة لمرض الدوالي وأمراض المفاصل التنكسية والركبتين، بسبب زيادة الوزن.

    لذا ينصح أصحاب شكل الكمثرى بتجنب استهلاك الكثير من الدهون، واختيار أطعمة مثل الخبز والحبوب والفاصولياء والعدس، إضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل يومياً.

    3- شكل الساعة الرملية

    تتراكم الدهون بشكل متساوٍ في الجزء الأعلى والأسفل من الجسم ويكون الخصر نحيلاً. يعتقد العلماء بأن نساء الساعة الرملية أكثر خصوبة وأقل عرضة للمعاناة من الاكتئاب. ومع ذلك فإن وزن الثديين الكبير يمكن أن يسبب آلاماً في الرقبة والكتف والظهر، مما يجعل ممارسة التمرينات الرياضية أكثر صعوبة.

    4- الشكل المستطيل

    يتميز بوركين صغيرين وشكل مستطيل للجسم. وعادة ما تجد صاحبات الشكل المستطيل سهولة في فقدان الوزن، إضافة إلى أنهن أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكري وسرطان الثدي. ومع ذلك يكون لديهن مستويات منخفضة من هرمون الإستروجين، الأمر الذي يؤثر على الدورة الشهرية، ويزيد من خطر التهاب بطانة الرحم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان