7 أخطاء صغيرة وشائعة لكنها تدمر أي علاقة عاطفية

01:21 ص الخميس 18 أبريل 2019
7 أخطاء صغيرة وشائعة لكنها تدمر أي علاقة عاطفية

صورة أرشيفية

كتب: حسام سليم

برغم أن أجمل ما يميز العلاقات الإنسانية خاصة العاطفية هو الشعور بالراحة وعدم التكلف، إلا أنها أيضا تحتاج إلى الكثير من الحذر والعناية، ولا يكفي تجنب ارتكاب الأخطاء الكبيرة فقط، بل والصغيرة أيضا.

فالأخطاء الكبيرة مثل الخيانة والغش والإهانة تنهي العلاقة سريعا، ولكن الأشياء الصغيرة التي تحدث بصورة متكررة، قد تنهي العلاقة أيضا ولكن بعد وقت أطول. أو تكون مشوهة عل أقل تقدير.

تقول مجلة "Bustle" الأمريكية إن أحد أكثر الأخطاء شيوعا في العلاقات هو تكهن البعض بما يفكر فيه أو يشعر به شريكه، إنه ليس بخطأ ضار مثل محاولة قراءة عقله، لكن له آثاره السلبية للغاية.

عندما تنقصنا أجزاء مهمة من المعلومة، فإننا نميل إلى ملء الفراغات من العقد التي تكونت لدينا منذ طفولتنا، وهذا ما يجعل الحوار المفتوح والمباشر مهم للغاية، فبالتحقق من افتراضاتك مع شريك حياتك، يمكنك تجنب الكثير من الألم الداخلي لكلاكما. بحسب الأخصائية النفسية كريستين سكوت.

وترصد المجلة 7 أخطاء صغيرة شائعة وتضر العلاقة كثيرا.

1- اتخاذ القرارات من دون علم شريكك

لست مضطرا للتحدث مع شريكك عن كل الأشياء الصغيرة أو التافهة، لكن اتخاذ بعض القرارات من دون التناقش معه فيها أو إخباره بها، يمكن أن يحول الأمر من فعل غير مقصود أو حسن النية، إلى معركة ضارية. كما أن هذه المشاركة لها فوائد كثيرة، مثل تعميق الثقة المتبادلة، وتجنب الكثير من المواقف المحرجة.

2- لا تقاطع شريكك أثناء الحديث

يقاطع الكثيرون من يتحدث إليهم من وقت لآخر ، لكن لا يجب أن يصل الأمر إلى درجة ألا يستطيع الذي أمامك الحصول حتى على فواصل إعلانية يتحدث خلالها، يجب أن يمنح كلا الطرفان بعضهما البعض الفرصة الكاملة للحديث، لأنه مع تكرار الأمر سيشعر الطرف الثاني أنه لا يستطيع التحدث مع شريكه حتى، وتضيع لغة الحوار.

3- لا تقول نكات جارحة

من بين التصرفات الشائعة بكثرة والمؤذية للغاية للشريك والعلاقة ككل، وهي أن يعاقب شريكه بانتقاده من خلال النكات اللاذعة على مظهره أو ماضيه أو الاستهزاء به، تلك الكلمات التي تبدو مضحكة خاصة إذا كان في حضور الآخرين. هذا التصرف من شأنه أن يفسد أي نوع من العلاقات. حتى إن كان غير مقصود.

4- نبش الماضي

من بين الظواهر الشائعة، خاصة لدى النساء. لكنها ذات تأثير سلبي للغاية، فالحديث باستمرار عن الماضي، لا يترك مجالا للمضي قدما.

ومن أشكال استعادة الماضي أيضا، أن تؤثر علاقة قديمة ربما كانت قاسية على علاقة حديثة، وتجد أنك تعاقبه على ما فعله غيره. كل تجربة هي تجربة مختلفة عن سابقاتها، وكذكلك الأشخاص.

5- عدم الحفاظ على خصوصية العلاقة

من الطبيعي أن ترغب في الحديث مع الأصدقاء حول كل ما يحدث في علاقتك، لكن أكبر شئ يمكن أن يفعله الشخص للتأثير سلبا على علاقته هو أن يكون منفتحا في الحديث عن شريكه من دون وضع حدود لحياته الشخصية. قد يجعل ذلك شريكك لا يثق بأنك ستحفظ أسراره.

6- عدم الاحتفاء باللحظات الصغيرة كالمناسبات المهمة

ليست أعياد الميلاد وعيد الزواج هي المناسبات الوحيدة التي يجب الاحتفال بها، يجب الاحتفال أيضا بالأشياء الصغيرة الجميلة والتي قد تكون يومية، مثل إحراز شريكك تقدما في العمل، في بعض الأحيان ننسى أن نذكر شركاءنا بمدى أهميتهم وفخرنا بهم. الدعم النفسي والتحفيز والتقدير من أهم عوامل الارتقاء بالعلاقة.

7- الشكوى من الأشياء التي لن تكون مهمة على المدى الطويل

قد يبدو أنه لا مشكلة في أن يشكو المرء من الأشياء الصغيرة، لكن الشكوى تراكمية، ودائمي الشكوى يحدثون تأثيرا معديا، ولا يشعر أحد بالرضا أو يستمتع بصحبة شخص شكاء.

إذا كانت لا تستطيع مقاومة الرغبة في الشكوى، من الممكن كتابتها في دفتر.

إعلان

إعلان

إعلان