للحوامل.. تعرفي على مخاطر الإصابة بالإمساك ونصائح لتجنبه

05:00 م الأحد 14 يوليه 2019
للحوامل.. تعرفي على مخاطر الإصابة بالإمساك ونصائح لتجنبه

للحوامل.. تعرفي على مخاطر الإصابة بالإمساك ونصائح

كتبت – سمية عبد الهادي

الإمساك من الأعرض المتعلقة بالحمل، والتي قد تشكل خطرًا على الأم والجنين، لذا تتعامل معه المرأة بحرص شديد يدفعها لاتباع نظام غذائي معين، وممارسة تمارين، للتخلص منه أو للتقليل من حدته وتأثيره السلبي المحتمل على الجنين.

ويقدم لكم "مصراوي" في السطور التالية المخاطر التي قد تتعرض لها المرأة الحامل والجنين نتيجة الإصابة بالإمساك، والنصائح التي يفضل اتباعها للحد منه حفاظا على الجنين، وفقًا لتصريحات الدكتور تامر عيسى، استشاري النساء والتوليد:

المخاطر

- تصاب السيدات الحوامل بالبواسير نتيجة الضغط على الأوردة، ما يؤدي إلى تضاعف الألم أثناء التبول. كما يستمر الألم لفترات طويلة لكون البواسير من الأمراض التي يستمر آلامها لعدة ساعات.

- يؤدي الإمساك إلى إصابة المرأة بالجروح الشرجية، وهو ما يتبعها آلام ونزيف أحيانا أثناء عملية التبول، فهو عبارة عن جرح طولي يكون نتيجة لتيبس البول، وتصاب به المرأة مع صعوبة التبرز، لا يلتئم إلا بعد معالجة الحالة.

- الشعور بثقل أسفل البطن والظهر، نتيجة اختزان البول في القولون، وهو ما يشعرها بالألم ويُدخلها في حالة من عدم الاستقرار النفسي.

- التعامل الخاطئ مع الإمساك من قبل المرأة الحامل قد يضر بالجنين، وهناك بعض السيدات اللواتي يضغطن على منطقة أسفل البطن لمساعدة أنفسهن في عملية التبرز، الأمر الذي قد يحدث معه انفجار الأغشية المحيطة بالجنين، ومن ثم تسرب الماء المحيط به، وهو ما يؤدي إلى الولادة المبكرة.

- يجانب الإصابة بالإمساك الشعور بالصداع وعدم القدرة على القيام بأنشطة بدنية.

النصائح

- تناول الكثير من الماء يساعد على سرعة حركة الأمعاء، وتيسر عملية التبرز.

- اعتماد طبق "السلطة" ضمن الوجبات لأنه يساعد في التخلص من الإمساك لاحتوائه على نسبة عالية من الماء، كما يقوم بتعويض الجسم عن العناصر الغذائية التي يفقدها خلال فترة الحمل، والتي غالبا ما تذهب إلى الجنين.

- تناول الفاكهة بكثرة يساعد على سرعة الهضم وطرد الفضلات، لاسيما إذا كانت من النوع الذي يحتوي على سوائل كثيرة، مثل البطيخ.

- الابتعاد بقدر المستطاع عن تناول البروتينات، لكونها من الأسباب الرئيسية للإصابة بالإمساك.

- الإكثار من تناول الألبان، فهو ييسر عملية التبول.

- القيام بتدليك البطن باستمرار من خلال تمرير أصابع اليدين على كافة جوانب البطن برفق، وذلك بشكل يومي منتظم.

- الإكثار من ممارسة رياضة المشي، لكونها تعمل على تنشيط حركة الأمعاء والقولون.

- استخدام الماء الساخن في تدليك الجسم أثناء الاستحمام، كما يمكن للمرأة أيضا الجلوس في الماء الساخن لمدة لا تقل عن نصف ساعة، لالتئام الجرح الشرجي، والتخفيف من حدة الإمساك.

إعلان

إعلان

إعلان