تقميط الرضيع.. لماذا عليك الحذر من هذه العادة

08:01 م الخميس 14 نوفمبر 2019

كبت- نرمين الجلاد:

تلجأ العديد من الأمهات لتقميط الأطفال حديثي الولادة عن طريف لف الطفل جيدًا بقطعة من القماش تحيط بجسمه بأحكام ما عاد الرأس، للحفاظ على دفء جسم المولود، ومساعدة على الاستغراق في نوم عميق.

قال الدكتور أمير سليمان، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن عادة تقميط الطفل منتشرة في العديد من دول العالم خاصة أنها تجعل الرضيع أكثر هدوءًا، وتزيد من شعوره بالأمان والاستقرار المعتاد عليه في رحم الأم، كما أنها تساهم في الحد من البكاء المفرط، وتمنع أن يلحق الطفل ضرر لنفسه عن طريق الحركات اللاإرادية أثناء النوم، أو حرج بشرته بأظافره.

وحذر استشاري طب الأطفال من تقميط الطفل بشكل محكم، قد يؤثر ذلك على نموه وتطور حركته، في حال تم شده بقوة على منطقة الساقين قد يؤدي ذلك إلى إتلاف غضاريف الركبة وإصابته بتمزق الأربطة.

وأضاف الدكتور أمير سليمان أن تقميط الأطفال يرفع من نسب التعرض للموت المفاجئ، وخاصة في حالة وضع الرضيع على بطنه، إذ يؤثر على الجهاز التنفسي بشكل كبير، يؤدي تقميط أيضا لارتفاع حرارة الطفل وزيادة نسبة إصابته بنزلات البرد والأنفلونزا.

إعلان

إعلان