في أسبوعها العالمي.. 7 معلومات عن الرضاعة الطبيعية

04:17 م الأربعاء 02 أغسطس 2017
 في أسبوعها العالمي.. 7 معلومات عن الرضاعة الطبيعية

في أسبوعها العالمي.. 7 معلومات عن الرضاعة الطبيعي

 كتب - هشام عواض:

يُحتفل هذه الأيام بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية في الفترة بين 1 و7 أغسطس في أكثر من 170 بلدًا من بينهم مصر، وذلك من أجل تشجيع الرضاعة الطبيعية وتحسين صحة الرضّع في جميع أنحاء العالم.

وتضطر المرأة لإرضاع طفلها بالحليب الصناعي، بسبب طبيعة ظروف الحياة اليومية، خاصة المرأة العاملة، لأن الرضاعة الطبيعية لها الكثير من الفوائد والتي أكدتها دراسات عديدة. وهناك حقائق عديدة حول الرضاعة الطبيعية تجعلها أفضل كثيرًا من الصناعية، وذكر موقع "health foundations" المختص بالصحة.

- انخفاض نسبة الإصابة سرطان الثدي

تقلل الرضاعة الطبيعية معدلات إصابة المرأة بسرطان الثدي، وهو أكثر أنواع السرطانات خطورةً بالنساء، وربما تتراجع نسبة الإصابة بالمرض لدى السيدات اللواتي يرضعن أطفالهن إلى صفر في المئة، وإذا أرضعت الأم طفلتها من حليبها الطبيعي، فستخفض احتمالات إصابة ابنتها مستقبلًا بسرطان الثدي بنسبة 25 %.

-استهلاك الرضيع

يستهلك الرُضع في المعدل نسبة 67 % من كمية الحليب التي تنتجها الأم.

- الكمية التي يدرها الثدييان

75 % من النساء يدر ثديُهن الأيمن كمية أكبر من الحليب، بصرف النظر عن كونهن يعملن باليد اليمني أو اليسرى.

- تغير تركيبة الحليب

تتغير تركيبة حليب الأم مع عمر الرضيع، مثلا الحليب الذي يرضعه الطفل في أشهره الأولى، ليس هو النوع ذاته من الحليب الذي يرضعه حين يصل شهره التاسع.

- بذل الأم للطاقة

تستهلك الرضاعة الطبيعية 25 % من طاقة الأم من أجل إنتاج الحليب لطفلها.

- التكيف مع الحرارة

في الأوقات التي ترتفع فيها الحرارة تزداد نسبة الماء في حليب الأم لتلبية حاجات الرضع من هذه المادة.

- النوم 

يحتوي حليب الأم على مكونات مهدئة وأخرى تساعد الأطفال على النوم. وتنام الأم المرضعة في المعدل 45 دقيقة في الليل أكثر من الأمهات غير المرضعات.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 101900

    عدد المصابين

  • 88666

    عدد المتعافين

  • 5750

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 30973469

    عدد المصابين

  • 22569238

    عدد المتعافين

  • 960826

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي