لقهوة بالزبدة.. ماذا يفعل في جسمك وهل يطيل العُمر؟

04:01 ص السبت 06 يوليه 2019
لقهوة بالزبدة.. ماذا يفعل في جسمك وهل يطيل العُمر؟

القهوة بالزبدة

مصراوي:

رغب ديف أسبري في أن يعيش حتى يصل عمره إلى 180 عاما، نعم إنها ليست مزحة، فهو جاد في رغبته، فما هي القصة؟

يقول أسبري، البالغ من العمر 45 عاما : "لا أعتقد أن ذلك خيالا علميا على الإطلاق، لا بد أن يفعلها شخص ما، أرغب في أن أفارق الحياة وأنا أسعى إلى تحقيق ذلك".

وبينما يمكن أن يصف كثيرون أسبري بأنه "غريب الأطوار"، نجده يطلق على نفسه صفة "أول بيوهاكر (مخترق بيولوجي) متخصص في العالم".

والبيوهاكر هو شخص يستخدم العلوم والتكنولوجيا لأغراض تحسين صحته عن طريق "اختراق" تركيبه البيولوجي، غالبا عن طريق أداء أعمال يعتبرها الناس ضربا من الجنون، حسب ما جاء على موقع "BBC" العربية:

ولا يعد النظام الذي يتبعه أسبري بلا نتائج، إذ يدفعه سعيه إلى الخلود إلى إزالة جزء من نخاعه العظمي كل ستة أشهر، بغية استخلاص بعض من خلاياه الجذعية، ومن ثم حقنها في جميع أنحاء جسده.

يمكن تحضير قهوة "بوليتبروف" بطريقة غير معتادة، إذ يتطلب الأمر منك شراء ثلاثة منتجات منفصلة. إنها قهوة داكنة يضاف إليها الزبدة ونوع نقي من زيت جوز الهند.

وعلى الرغم من إمكانية إضافة أي نوع من الزبدة، وأي نوع من زيت جوز الهند، إلى أي نوع من القهوة، لتحضير نوع عام من قهوة "بوليتبروف"، إلا أن شركة "بوليتبروف 360" التي يمتلكها أسبري تبيع لك تركيبة أصلية رسمية. فمكوناتها الرئيسية متوفرة على نطاق واسع في الولايات المتحدة وعلى مستوى العالم.

ويزعم أسبري أن هذا المشروب من شأنه تحسين صحة الإنسان الجسدية والعقلية، وله بالتأكيد محبوه.

وتشير تقديرات أسبري إلى استهلاك 160 مليون فنجان قهوة منذ أن بدأ بيع مشروبه ومكوناته عام 2012، مع وجود معجبين ومشجعين للمشروب من المشاهير أمثال مقدم البرامج التلفزيونية الأمريكي، جيمي فالون، والممثلة شالين وودلي.

يقول أسبري : "شعرت بتحسن في الدماغ بعد أن شربت الشاي مقارنة بما قبل ذلك، على الرغم من أنه كان ينبغي أن ينتابني إحساس سيء وأنا على هذا الارتفاع الشاهق".

وبعد عودته إلى وطنه ومنزله في ولاية كاليفورنيا، بدأ أسبري في إجراء تجارب لتحضير وصناعة نسخته الخاصة من ذلك المشروب.

ونظرا لقلة ثيران الياك في الولايات المتحدة، توصل إلى أن الزبدة المصنوعة من حليب الأبقار التي تتغذى على العشب أكثر ملاءمة، وأن القهوة أكثر فعالية من الشاي.

كما أضاف إلى مشروبه ما يسميه "زيت أوكتان الدماغ"، وهو نوع مصفى ومنقى من زيت جوز الهند يطلق عليه "زيت سلسلة الدهون الثلاثية المتوسطة".

ويقول أسبري إن هذا المشروب الذي اخترعه والذي يتناوله كل يوم كوجبة إفطار ساعد على تغيير حياته ودفعه إلى إنقاص وزنه 100 رطل.

وكتب عن اكتشافه في مدونته عام 2009، وبعد ثلاث سنوات بدأ يبيع المكونات الثلاثة لقهوة "بوليتبروف" على الإنترنت.

إعلان

إعلان

إعلان