• ارتدته ملكات وشهيرات ونساء سيئات سُمعة.. ما تاريخ موضة نقش جلد النمر؟

    02:59 ص الأحد 29 يوليو 2018

    كتب- هشام عواض:

    جلد النمر يعتبر من أقدم أنواع الملابس التي ارتداها الإنسان، ومع تطور الوقت أصبحت رداءًا للملكات وصاحبات الطبقة العليا في المجتمعات المختلفة، وإلى اليوم لاتزال نقش جلد النمر موضة غير مرتبطة بوقت لدى المشاهير.

    وقد يكون أمرًا محيرًا حول السر الذي يجعل جلد النمر موضة للنساء منذ آلاف السنين وإلى اليوم، وفسّر الأمر خبير الموضة والأزياء، محمد كمال، لـ"مصراوي"، قائلًا: "الحيوانات البرية كانت في العصور السحيقة هي المصدر الوحيد للكساء، فكان الإنسان يستخدم جلود الحيوانات التي يصطادونها في تغطية أجسامهم.

    وأضافت كمال، أن جلود النمر تطورت عبر التاريخ وصارت ملابس تختلف شكلها وتفاصيلها حسب المناخ والمكان.

    ومع القرن العشرين أصبحت جلود النمر نوع أثاري يستخدم لملابس النساء، وبعض أفلام هوليود مثل طرزان وغيرهم.

    ويشير خبير الموضة، إلى أن حاليًا تطورت لتستخدم شكل النقش في ملابس النساء الكاجوال والسواريه بعد ذلك.

    وكانت قد ذكرت "سي إن إن"، أن سمعة ملابس نقش جلد النمر قد مرت بتغيرات عِدّة، أذ تحولت من زي استفزازي، إلى مبتذل، ومثير، حتى أنها في أحد مراحلها أصبحت تعتبر زيًا ترتديه النجمات اللواتي يُعرفن بالسمعة السيئة.

    ومع ذلك دخلت نقشة جلد النمر عالم الأزياء الفاخر، ففي عام 1947 مصمم الأزياء الفرنسي كريستيان ديور، قماش منقوش عليه جلد النمر بدلًا من استخدام الفرو الحقيقي، وذظهر هذا النقش لأول مرة على مدرجات منصات الأزياء الفاخرة، ما دفع العديد من أيقونات الموضة والأناقة إلى ارتدائها، أمثال جوزفين بيكر، وإليزابيث تايلور، وجاكي كينيدي وإيدي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان