فوائد مذهلة لـ قشر البيض على البشرة وفي الطعام

01:26 م الثلاثاء 16 يوليه 2019
فوائد مذهلة لـ قشر البيض على البشرة وفي الطعام

فوائد مذهلة لـ قشر البيض على البشرة وفي الطعام

كتبت- سمية عبد الهادي

"قشر البيض".. دوما ما يكون مصيره سلة القمامة، لكن هل فكرتِ يومًا في استخدامه في أمر آخر، خصوصًا لو الأمر يتعلق بالجمال؟

يتناول "مصراوي" في السطور التالية أهمية قشر البيض عندما يدخل على بعض الأطعمة أو يُستخدم على البشرة، وطبيعة العناصر التي يتضمنها وفقا لتصريحات مريان سمير الميكب آرتيست، والتي قالت إنه يحتوي على نسبة عالية من الكولاجين الخام والكالسيوم اللذان يحميان البشرة من الأجواء الحارة ويعودان عليها بفوائد عده، أهمها، القضاء على تجاعيد الوجه، وزيادة نضارة البشرة، وتفتيح البقع الداكنة بالوجه، والمساعدة على معالجة وتهدئة حبوب البشرة، فضلًا عن الترطيب.

وأوضحت لـ"مصراوي"، أن هناك طبقة رقيقة بيضاء اللون بين البيض والقشرة، يمكن استخراجها بسهولة عن طريق وضع البيض بعد سلقها في خل التفاح لمدة 24 ساعة، بعدها يكون من السهل فصل هذه الطبقة الرقيقة من أعلى البيض وأسفل القشر، مشيرة إلى أنها تعد مصدر غني بالكولاجين الخام، يمكن وضعها مباشرة على أماكن التجاعيد بالبشرة، للتخلص منها مع الوقت أو تمريرها على الوجه بأكمله لمدة دقيقتين، للحصول على بشرة نضرة وخالية من البثور البيضاء والسوداء.

استخدمي قشر البيض في الطعام والمشروبات

وشرحت "سمير" طرق استخدامه في الطعام قائلة، إنه يتم وضع القشر في الماء المغلي لفترة طويلة حتى يتم التخلص من البكتيريا الملصقة بالقشر، ثم تصفيته من الماء وتركه حتى يجف تماما، بعد ذلك يمكن طحنه بالمضرب الكهربائي جيدا بحيث يصبح بنعومة الدقيق الأبيض، ويمكن بذلك إضافته إلى العصير أو الأطعمة الخفيفة مثل الجبنة أو "السلطة الخضراء، أو بوضعها على التوابل بحيث يصبح استخدامها دائم في جميع الأطعمة، ولكن يفضل ألا تتعدى الكمية المضافة عن ربع ملعقة صغيرة من المسحوق مرة يوميا.

وحذرت "مريان سمير" من قشر البيض للأسباب التالية:

- يمكن أن يتسبب في جرح المعدة أو الزور أثناء تناوله، لذلك لا بد من طحنه جيدًا.

- إذا كانت المرأة تعاني من حساسية البروتين، عليها الابتعاد عنه لاحتوائه عليه بنسبة كبيرة.

- ينبغي أن تكون الكمية المتناولة قليلة جدا لا تتعدى ربع ملعقة صغيرة يوميا، لكونه يمكن أن يؤثر سلبا على الكلى والمعدة.

- إذا كانت المرأة تحصل على الكالسيوم أثناء الوجبات اليومية المعتادة، فلا يجب تناوله لأنه مصدر قوي للكالسيوم والكولاجين.

وحددت احتياج الجسم اليومية من الكالسيوم والكولاجين الموجودان بقشر البيض والتي لا تتعدى 1000 ملي جرام كحد أقصى، وهذا يعني أنه يمكن تناول 500 ملي جرام فقط، وبما أن قشر بيضة واحدة تحتوي على 2000 ملي جرام، بالتالي يمكن أن تستمر إلى أربعة أيام إن لم يتم تناول احتياجات الجسم من مصادر أخرى أثناء الوجبات.

إعلان

إعلان

إعلان