إعلان

"الإحلال" تكشف عن أعداد السيارات التي تم تخريدها منذ إنطلاق المبادرة

12:25 م الأحد 03 يوليو 2022
"الإحلال" تكشف عن أعداد السيارات التي تم تخريدها منذ إنطلاق المبادرة

إحدى ساحات تخريد السيارات - أرشيفية

كتب - محمد جمال:

كشف الدكتور طارق عوض المتحدث باسم المبادرة الرئاسية بوزارة المالية، عن أعداد السيارات التي تم تخريدها بداية من تسليم أول سيارة جديدة ضمن المبادرة وحتى نهاية شهر يونيو الماضي من العام الجاري 2022.

وقال عوض في تصريح لـ"مصراوي"، إن السيارات التي تم تخريدها بداية من اطلاق المبادرة الرئاسية حتى نهاية يونيو الماضي بلغت 20.000 ألف سيارة؛ مقسمة بين 17.900 ملاكى ، و 1200 تاكسى، و 1400 ميكروباص.

وأشار عوض، إلى أن السيارات التي تم تخريدها جاءت موزعه على ساحات التخريد الكبري؛ ساحة القاهرة الكبري 17.600 سيارة، والإسكندرية 2.000 سيارة، والسويس 350 سيارة، والبحر الأحمر 330 سيارة، وبورسعيد 350 سيارة

وتتيح المبادرة أمام المخاطبين بالإحلال "ملاكي وأجرة" 9 سيارات جديدة سابقة التجهيز للعمل بالوقود المزدوج "غاز طبيعي- بنزين"، وهى لادا جرانتا، وبي واى دي F3، و شيفروليه أوبترا، وهيونداي إلنترا HD، و شيري تيجو 3، ونيسان صني، هيونداي أكسنت RB، ونيسان سنترا، وشيري أريزو 5.

وتتباين قيمة الحافز الأخضر باختلاف نوع السيارة، حيث يبلغ قيمته 10% من ثمن السيارة للمستفيدين من أصحاب السيارات الملاكي بحد أقصى 22 ألف جنيه، و20% لأصحاب السيارات التاكسي بحد أقصى 45 ألف جنيه، و25% لأصحاب السيارات الميكروباص بحد أقصى 65 ألف جنيه.

وتتضمن المبادرة التي تم إطلاقها هذا العام، إحلال سيارات جديدة مصنعة محليا وتعمل بالغاز الطبيعي بالسيارات القديمة التي مر على صنعها 20 عاما فأكثر، وذلك من خلال توفير حافز مادي للمستفيدين من المبادرة من ثمن السيارة الجديدة، بالإضافة إلى إتاحة تقسيط المبلغ المتبقي على فترة تتراوح بين 7 و10 سنوات.

وتقدم الدولة للمخاطبين بالإحلال حافزًا يطلق عليه "الحافر الأخضر" بنسبة 10% من ثمن السيارة للمستفيدين من أصحاب السيارات الملاكي بحد أقصى 22 ألف جنيه، و20% لأصحاب السيارات التاكسي بحد أقصى 45 ألف جنيه، و25% لأصحاب السيارات الميكروباص بحد أقصى 65 ألف جنيه.

وتستهدف الدولة المصرية في المرحلة الأولى من مبادرة الإحلال والتي تستمر على مدار ثلاث سنوات، إحلال 250 ألف سيارة في 7 محافظات هي القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والسويس والبحر الأحمر وبورسعيد، بينما أنضمت مؤخرا كلا من الأقصر وأسوان وشرم الشيخ لمحافظات المرحلة الأولى اسهاما في تيسير امتلاك المواطنين لسيارات جديدة تعمل بالغاز الطبيعي.

أسعار منظمات شنط السفر بالأسواق

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market