"أودي" تتوقع استمرار أزمة نقص الرقائق خلال النصف الأول من 2022

03:45 م الثلاثاء 02 نوفمبر 2021
"أودي" تتوقع استمرار أزمة نقص الرقائق خلال النصف الأول من 2022

ارشيفية

نورنبرج - (د ب أ):

لن تتمكن شركة صناعة السيارات الألمانية "أودي" من زيادة الإنتاج في المستقبل القريب لأنها، مثل شركات السيارات في جميع أنحاء العالم، تكافح من أجل الحصول على رقاقات الكمبيوتر اللازمة لتشغيل إلكترونيات السيارة.

وقال ماركوس دوسمان، رئيس مجلس إدارة الشركة في تصريحات لصحيفة "أوجسبورجر ألجماينه" الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء: "وفقا للوضع الحالي هناك مئات الآلاف من السيارات التي نرغب في إتمام تصنيعها، ولكن لا يمكننا ذلك ولن نتمكن من تعويضها لاحقا"، موضحا أن هذه المشكلة ستمتد حتى عام 2022.

وقال دوسمان: "نأمل أن نرى استقرارا بحلول نهاية النصف الأول من عام 2022 من حيث الإنتاج وتسليم الرقائق... أزمة الرقائق هذه ستسلبنا عاما قياسيا"، موضحا أن سلاسل التوريد بحاجة إلى المراجعة وإعادة العمل على ضبطها في المستقبل"، وأضاف: "سنقوم بإصلاح جميع سلاسل التوريد لدينا للتأكد من أننا نستطيع ضمان مليارات الرقائق سنويا لشركتنا، لكننا لن نبدأ في تصنيع الرقائق بأنفسنا".

وفي حديثه عن الجهود المبذولة للابتعاد عن محركات الاحتراق، قال دوسمان إنه سيكون من الضروري يقلع العالم عن إدمانه للنفط والغاز المتاحين بسهولة، وأضاف: وقال: "علينا أن نبدأ الإقلاع والتحول إلى المحركات الكهربائية والطاقة المتجددةk يجب بذل الكثير من الجهود خلال الثلاثين إلى الأربعين عاما القادمة حتى يظل العالم صالحا للسكنى... علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي من خلال الاستغناء عن مصادر الوقود الأحفوري مثل الفحم أو البترول".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1569

إصابات اليوم

41

وفيات اليوم

1703

متعافون اليوم

408495

إجمالي الإصابات

22330

إجمالي الوفيات

342762

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي