فضيحة الديزل تكبد "دايملر" خسائر تصل لـ 1.5 مليار يورو

02:50 م الأربعاء 22 يناير 2020
فضيحة الديزل تكبد "دايملر" خسائر تصل لـ 1.5 مليار يورو

مرسيدس بنز


شتوتجارت - (د ب أ):

أعلنت شركة دايملر الألمانية للسيارات أن فضيحة عوادم الديزل ستكبد الشركة تكاليف أكثر مما كان يعتقد حتى الآن.

وحسب الشركة اليوم الأربعاء، في شتوتجارت، فإنها تتوقع أن تضطر لدفع 1.1 إلى 1.5مليار يورو تكاليف إضافية عن عام 2019 لفضيحة العوادم.

وأوضحت الشركة، أن هذا المبلغ المتوقع هو "تكاليف إضافية، خاصة بإجراءات رسمية و قضائية وإجراءات تتعلق بسيارات الديزل من إنتاج شركة مرسيدس- بنز في مناطق وأسواق متعددة"، حسبما جاء في بيان الشركة.

وكانت دايملر قد خصصت العام الماضي، بالفعل، نحو 1.6 مليار يورو إجمالا، لهذه التكاليف.

وحسب التقديرات الأولية فإن الشركة أصبحت الآن تتوقع أن تصل أرباح العام الماضي، قبل حساب الفوائد والضرائب، 5.6 مليار يورو، أي أقل تقريبا من نصف أرباح عام 2018، عندما انخفضت أرباح الشركة أيضا بشكل واضح.

ولا تتضمن هذه الأرباح المخصصات الإضافية التي ستضطر الشركة لاستقطاعها من الأرباح الإجمالية، كما أن هذه الشماكل تتعلق بشكل أساسي بقطاعي السيارات العادية وسيارات الفان.

وتكبدت الشركة بالفعل خسائر في قطاع سيارات الفان، وذلك قبل إضافة التكاليف الإضافية الناتجة عن فضيحة العوادم.

ومن المتوقع أن تعلن دايملر عن موازنتها كاملة في 11 فبراير المقبل.

وفي ضوء التكاليف المرتفعة للشركة، في قطاعات أخرى أيضا، وخاصة تحضيراتها لإنتاج سيارات كهربائية وتطوير القيادة الذاتية، فإن رئيس مجلس الإدارة،"أولا كيلينيوس"، أعد برنامجا لترشيد نفقات الشركة، حيث يسعى لتوفير نحو1.4 مليار يورو بحلول عام 2022، فيما يتعلق بالعمالة وحدها، ويعتزم في سبيل ذلك إلغاء أكثر من 10000 وظيفة، كما يعتزم كيلينيوس خفض استثمارات الشركة.

إعلان

إعلان