• كيف أسهمت الإعفاءات الجمركية في تطور واردات السيارات الأوروبية؟

    06:50 م السبت 08 يونيو 2019
    كيف أسهمت الإعفاءات الجمركية في تطور واردات السيارات الأوروبية؟

    أرشيفية

    القاهرة - (مصراوي):

    تطورت أعداد السيارات ذات المنشأ الأوروبي الواردة إلى السوق المصري خلال الأشهر الثلاث الأول من 2019 الجاري، وذلك وفقًا للإحصاءات الصادرة عن مرفأ الإسكندرية البحري للسيارات.

    وبحسب البيانات الصادرة عن جمارك سيارات الإسكندرية فقد بلغ إجمالي السيارات المفرج عنها خلال الربع الأول من العام الجاري نحو 12 ألفًا و789 وحدة بمعدل زيادة وصل إلى 44.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

    يأتي ذلك بالتزامن مع تطبيق الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على السيارات الواردة من دول الاتحاد الأوروبي لتصل إلى "زيرو جمارك"؛ إعمالًا لاتفاقية التجارة الحرة المبرمة بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي.

    وبإعفائها بالكامل من الرسوم الجمركية، حازت السيارات ذات المنشأ الأوروبي على ميزة تنافسية في سوق سيارات "الركوب" مكنتها من اقتناص قرابة 50% من المبيعات خلال الربع الأول من 2019.

    وبالرغم من تراجع أعدادها حافظت علامة رينو الفرنسية على صدارة سيارات الركوب الأكثر استيرادًا في الربع الأول من العام الجاري بواقع 2.775 وحدة، تلتها في المركز الثاني مواطنتها بيجو بـ2.598 سيارة.

    وفي المركز الثالث أوبل الألمانية بنحو 2.008 وحدة، ثم مواطنتها مرسيدس للسيارات الفارهة رابعًا بواقع 1.471 سيارة، وخامسًا سيات الإسبانية بـ1.357 وحدة مفرج عنها.

    أما المركز السادس فكان من نصيب فيات كرايسلر الإيطالية التي تمكنت خلال الفترة المذكورة من الإفراج عن نحو 687 سيارة، وسابعًا فولكس فاجن الألمانية بواقع 333 وحدة.

    وحلت علامة سيتروين الفرنسية في المركز الثامن بواقع 357 سيارة، وتاسعًا جاءت سكودا التشيكية المملوكة لمجموعة فولكس فاجن الألمانية بواقع 317 سيارة، وفي المركز العاشر فولفو السويدية بـ245 سيارة.

    تجدر الإشارة إلى البيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" والتي كشفت عن إغلاق المبيعات الإجمالية لسوق السيارات المصري في الأشهر الأربعة الأول من 2019 عند 46 ألفًا و589 وحدة، بمعدل فقد بلغ نحو 2.473 عملية بيع مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

    ووفقًا لبيانات "أميك" فإن قطاع سيارات الركوب (الملاكي) لا يزال الأكثر تضررًا في السوق خلال العام الجاري، حيث تراجعت المبيعات بنسبة 10% مسجلة 31 ألف و349 وسيارة مقارنة بـ34 ألف و 583 وحدة في 2018.

    أما قطاع حافلات الركاب لا يزال يواصل أدائه الجيد، حيث ارتفعت مبيعات الحافلات خلال الفترة المذكورة بنسبة 8% مسجلة 4.504 وحدة مقارنة بـ4.189 وحدة في الأشهر الأربعة الأول من العام الماضي،

    كما نمت مبيعات الشاحنات التجارية بنسبة 7% حيث بلغ معدل مبيعاتها من أول يناير وحتى آخر أبريل 2019 نحو 10 آلاف و589 وحدة مقابل 10 آلاف و62 شاحنة.

    ويأتي نمو المبيعات في سوق الشاحنات وحافلات نقل الركاب ليتماشى مع توقعات شركة "fitchsolutions" للاستشارات الاقتصادية التابعة لمؤسسة التصنيف الائتماني الإنجليزية "fitch" والتي أشارت في تقرير لها إلى قيادة سوق الشاحنات والحافلات في مصر لنمو المبيعات الإجمالية بنهاية العام الجارية بنسبة تقدر بـ14.6%.

    واستندت "fitch" في توقعاتها إلى تنامي حجم الاستثمارات في السنوات الأخيرة وبخاصة مشاريع البنية التحتية الحكومية والإنشاءات العقارية والتي تدعم زيادة مبيعات الشاحنات التجارية، وفي الوقت ذاته تحسين وضع العمالة الأمر الذي من شأنه أن يضيف إلى قاعدة المستهلكين لسيارات الركوب.

    إعلان

    إعلان

    إعلان