في عيد ميلادها.. سهير المرشدي: اشتبكت مع كرم مطاوع و"أنوثتي الطاغية" أبكتني

06:32 م السبت 21 سبتمبر 2019

كتبت - ياسمين الشرقاوي:

يحل اليوم 21 من سبتمبر، عيد ميلاد الفنانة القديرة سهير المرشدي، إحدى أبرز فنانات مصر، التي اشتهرت بقوة أدائها سواء على المسرح أو في الدراما والسينما.

تركت المرشدي بصمتها الخاصة في العديد من الأعمال التي شاركت بها، لعل أبرزها مسلسل "أرابيسك"، "ليالي الحلمية"، وأفلام "المشاغب"، و"صبيان وبنات"، و"القاهرة 30"، كما قدمت العديد من المسرحيات، ومنها "زقاق المدق" و"النسر الأحمر" و"ايزيس" و"حدث في أكتوبر".

تزوجت سهير المرشدي من الفنان كرم مطاوع 1971، وأنجبت منه ابنتهما الفنانة حنان مطاوع.

التقرير التالي يستعرض في السطور التالية أبرز تصريحاتها من لقاء نادر لها:

- الفنان محمد عبد الوهاب أشاد بصوتي وسعدت جدًا بذلك، ومن وقتها أتمنى خوض تجربة الغناء.

- أخاف جدًا من السينما لأنها أشد خطورة من المسرح.

- إذا أمتلكت المال سأنتج فيلمًا عالميًا خصوصًا أن لدينا نجومًا ومؤلفين ومخرجين عُظماء.

- اشتبكت مع كرم مطاوع بسبب مسرحية "الحامي والحرامي" وعملتها رغم نصيحته لي بعدم الاشتراك فيها، وندمت على مشاركتي في المسرحية بعد ذلك: "قولت ياريتني كنت سمعت كلامه".

- بكيت عندما قال عني الكاتب أنيس منصور إن أنوثتي طاغية، و"قابلته وقولت له لماذا لم تقل فنانة أو ممثلة؟".

- أؤيد النقد دايمًا وأرى أن الفن جزء لا يتجزأ من النقد.

- لا أستطع أن أفعل شيئًا لا أحبه، وهذا ينطبق على حياتي الشخصية أيضًا.

- من عيوبي إنني عصبية، يظهر ذلك جليًا عندما أتعرض للظلم أو عندما يقع الظلم على أحد، حينها من الوارد أن أتحول إلى مجنونة.

إعلان

إعلان