حوار| أحمد فتحي: البطولة المطلقة لم تتأخر ولا أفكر في عمل "ريجيم"

04:23 م الأحد 20 يناير 2019

حوار- محمد مجدي:

استطاع الفنان أحمد فتحي أن يثبت نفسه بموهبته الفنية، ويصنع منها بصمة مميزة، لا ينافسه فيها أحد، ورغم صغر أدواره إلا أنه صنع منها نقطة فارقة في تاريخه الفني، وأصبحت صوره وإفيهاته من أبرز "الكوميكس" بين رواد مواقع "التواصل الاجتماعي، ويُعرض لفتحي حاليًا أولى بطولاته المطلقة فيلم "ساعة رضا"، وكان لـ"مصراوي"، معه الحوار التالي..

كيف رأيت ردود الأفعال حول دورك في فيلم "ساعة رضا"؟

الحمد لله، استقبال الجمهور كان رائعًا، وردود الأفعال كانت جيدة جدًا، سواء من النقاد أو الجمهور، وفاقت كل توقعاتي.

هل كنت تتوقع نجاح الفيلم خاصة إنها أولى بطولاتك المطلقة؟

الفيلم حلم كنت أنتظره، وتعبنا واجتهدنا أنا وكل فريق العمل، حتى يتم طرحه، ولكنني كنت أشعر بالتوتر أيضا لأنها تجربة جديدة، والحمدلله التوفيق من عند ربنا.

ماذا عن كلمة "جمهور عام" التي وضعت على بوستر الفيلم؟

حرصت على تقديم الفيلم تحت فئة "جمهور عام"، حتى يكون مناسبًا لكل أفراد الأسرة، ولا يكون هناك خوفًا من مشاهد غير لائقة أو ألفاظ خارجة.

ما الذي جذبك لتقديم دور "رضا"؟

دور جديد ومختلف، وأُعجبت بشخصية "رضا"، التي جذبتني في السيناريو، والدور يجمع الكوميدي والاجتماعي، والتراجيدي.

هل ترى أنك تأخرت في البطولة المطلقة؟

بالعكس، مفيش أي حاجة تأخرت، ولا أفكر بهذه الطريقة، وأنا أؤمن بأن كل حاجة لها وقتها، وربنا يختار الوقت المناسب، والحمد لله رب العالمين على ما وصلت له.

أيهما أفضل بالنسبة لك، البطولة المطلقة أم البطولة الجماعية؟

كل عمل فني وله ظروفه الخاصة، هناك عمل يحتاج إلى البطولة الجماعية، وآخر يحتاج إلى البطولة المطلقة، وعن نفسي أفضل الدور الجيد، الذي ينال إعجابي، سواء كان بطولة فردية أو جماعية.

ما معايير إختيار أدوارك.. وهل تقوم بإضافة تعديل؟

أختار أدواري من حيث السيناريو الجيد، وأن يكون دور مختلف، ويضيف للعمل، وفيما يتعلق بالتعديل، أحيانًا أقول وجهة نظري للمؤلف أو المخرج ونتشاور في العمل.

وقفت أمام كبار النجوم.. فمن أكثر من أثر فيك؟

تأثرت بكل النجوم الذين عملت معهم، ونصحوني كثيرًا، وبالأخص الفنان الراحل نور الشريف، رحمة الله عليه، فقد عملت معه كثيرًا، وطبعًا "الزعيم" عادل إمام تعلمت منه كثيرًا وغيرهم.

ماذا عن تعاونك مع محمد هنيدي في "3 أيام في ساحل"؟

شيء بديع ورائع ومبهر، ومنذ فترة كبيرة رغم أن بدايتي في المسرح، إلا أنني كنت أحلم بمثل هذا المشروع الكبير.

ماذا عن دورك في "3 أيام في الساحل"؟

دوري في المسرحية مفاجأة، وجديد أقدمه بشكل مختلف، وكل ما أستطيع قوله عن الدور أنه مفاجأة كوميدية وغير إعتيادي.

ما مدى حبك وتعلقك بالمسرح؟

أنا من عشاق خشبة المسرح، يصنع الممثل القوي، وبدايتي كانت عليه، ولعبت أكثر من 50 عرضًا مسرحيًا احترافيًا، وسأظل أحب المسرح إلى النهاية.

نراك في أدوار الكوميديا والتراجيدي فكيف تصنف نفسك؟

أنا مهنتي ممثل، وهذا يعني أنني يجب أن أقدم كل الأدوار، الكوميدي والدرامي والتراجيدي.

ما هو الدور الذي تتمنى أن تقدمه والمخرج الذي تتمنى العمل معه؟

هناك الكثير من الأدوار التي أتمنى تقديمها، وأيضا هناك العديد من المخرجين الكبار أتمنى التعاون معهم، منهم المخرج شريف عرفة، وداود عبدالسيد ومحمد ياسين، وفي الحقيقة هناك العديد من الأسماء الكبيرة التي أحب أن أتعاون معهم.

هل تفكر في عمل "ريجيم"؟

لا نهائي.. النجومية وحب الناس ليس له علاقة بشكل أو جسم، وأقرب مثال النجم الكبير يحيى الفخراني لم يفكر في عمل "ريجيم" وتغيير شكله.

ماذا عن جديدك الفني؟

تعاقدت مع المنتج أمير شوقي، على مسلسل "اللعبة" لرمضان، مع "إخواتي" هشام ماجد وشيكو.

إعلان

إعلان

إعلان