مهرجان مراكش يمنح جائزته الفخرية للأسطورة روبرت ريدفورد

09:22 م السبت 07 ديسمبر 2019

منح مهرجان مراكش الدولي للفيلم، مساء أمس الجمعة، الجائزة الفخرية عن مجمل أعماله للمخرج والمنتج الأمريكي روبرت ريدفورد ، وذلك ضمن فعاليات الدورة الـ18، التي تقام حاليًا.

وتسلم ريدفورد الجائزة من المخرجة الفرنسية ريبيكا سلوتوفسكي والممثلة الفرنسية الإيطالية كيارا ماستروياني.

وقال الممثل الشهير (83 عاما): "آخر زيارة لي لمراكش كانت في 2001 خلال تصوير فيلم (سباي جيم)، وأنا سعيد جدا بالعودة".

وأضاف: "أنتمي إلى عائلة رواة، وعندما كنت طفلا كنت أقف مندهشا كلما سمعت عبارة (كان يا مكان)، لأن القصص تسحرنا وتلهمنا ويمكنها أن تقيم رابطا فيما بيننا".

وتابع ريدفورد: "نعيش اليوم في عالم متشعب يبدو فيه أن الظلمات لها الغلبة، لذا أنشأت معهد صاندانس لدعم الأصوات المستقلة التي لا تجد مكانها في الثقافة المهيمنة".

بدأ ريدفورد مسيرته المهنية بدور صغير في فيلم "قصة طويلة" (تول ستوري) وانطلق منه إلى أدوار سينمائية ومسرحية أكبر. لكن نجمه لمع عندما لعب دور البطولة أمام بول نيومان في الفيلم الشهير "بوتش كاسيدي وفتى صندانس" (بوتش كاسيدي أند ذا صندانس كيد" الذي حقق نجاحًا هائلًا وترشح لسبع جوائز أوسكار فاز منها بأربع.

وحقق ريدفورد، نجاحًا كبيرًا من خلال عمله في الإخراج. ونالت بعض الأفلام التي أخرجها مثل "نهر يجري عبره" (إيه ريفر رانز ثرو إيت) و"برنامج المسابقات" (كويز شو) جوائز مثل البافتا والأوسكار والجولدن جلوب.

وقال: "أي شخص يطالع الصحف الآن يدرك أن العالم يعيش حقبة مظلمة. يبدو الأمر وكأن رياحًا سوداء تعصف بالدول. العالم يحكمه أصحاب الذوات المتضخمة الذين لا يتمتعون بالخبرة وغير معنيين بالعدالة الاجتماعية وهذا أمر مؤسف".

يذكر أن المهرجان يختتم دورته الـ18 مساء اليوم السبت، وسط حضور كوكبة من صناع السينما العالمية.

إعلان

إعلان