• لبنى عبدالعزيز تحكي لـ"مصراوي" كواليس مشهدها الشهير مع ماري منيب

    03:39 م الثلاثاء 12 فبراير 2019
    لبنى عبدالعزيز تحكي لـ"مصراوي" كواليس مشهدها الشهير مع ماري منيب

    ماري منيب

    كتبت- منال الجيوشي:

    قالت الفنانة الكبيرة لبنى عبدالعزيز، إنها شعرت بغرابة عند تصوير المشهد الشهير الذي جمعها بالفنانة الراحلة ماري منيب، ضمن أحداث فيلم "هذا هو الحب"، والذي لعبت فيه الأخيرة دور "حماة" تختبر فتاة قبل أن تطلب يدها لابنها.

    وتظهر الفنانة ماري منيب في المشهد، ومعها مجموعة من "المكسرات" مثل البندق، لتختبر مقدرة العروس على تكسيرها، كما تختبر شعرها بعد أن تقوم بـ"شده".

    وأكدت "لبنى" في تصريحات خاصة لمصراوي: "ماكنتش مصدقة إن ده بيحصل، بس أستاذ صلاح أبو سيف قالي إن فيه حموات بيختاروا زوجات ابنهم بطريقة إنها تختبرها".

    وتابعت: "لم نستطع تقديم المشهد من أول مرة، فكل مرة ندخل جميعا في نوبة من الضحك، ونضطر لإعادة التصوير من البداية، فالمشهد ظهر عفويا وسط قامات كبيرة من نجوم الفن، وماري منيب كانت تستطيع أن تنتزع الضحكات حتى بدون أن تتحدث".

    وأوضحت أن الفنانة ماري منيب كانت طيبة القلب، تبعث البهجة والمرح داخل "البلاتوه"، بينما كانت الفنانة فردوس محمد قمة في الحنان، وكان الفنان حسين رياض يضيف قيمة لأي مشهد يظهر فيه، فكل من عمل بالفيلم كان نجم استثنائي.

    فيلم "هذا هو الحب" بطولة يحيى شاهين، لبنى عبدالعزيز، حسين رياض، فردوس محمد، ماري منيب، عبدالمنعم إبراهيم، عمر الحريري، سهير الباروني، ومن إخراج صلاح أبو سيف.


    ماري منيب ولدت 11 فبراير عام 1905، وشاركت في عدد كبير من الأعمال الفنية "المسرحية والسينمائية"، وتوفيت في 21 يناير عام 1969.

    إعلان

    إعلان

    إعلان