بالفيديو- أغنية نادرة جمعت شادية بـ"الرحبانية"

12:27 م الإثنين 06 نوفمبر 2017
بالفيديو- أغنية نادرة جمعت شادية بـ"الرحبانية"

الفنانة شادية

كتب- مصطفى حمزة:

في عام 1970 عندما رُشحت الفنانة شادية لبطولة فيلم "الحب الضائع"، أعدت لتعاونها الأول مع الأخوين الرحباني لتقديم أغنية "اديني أهو جيتك بدري"، التي كان قد سبق ولحنها وغناها موسيقار الشعب سيد درويش، ومع تراجعها عن بطولة العمل اختفى تسجيل الأغنية، قبل أن يعود للظهور مؤخرا.

وكان الشاعر الكبير مجدي نجيب حكى في تصريح خاص لـ"مصراوي"، قصة الأغنية التي سُجلت ولم تُطرح حتى الآن، وقال: "هذا العمل من ألحان خالد الذكر سيد درويش، وقام الرحبانية بتوزيعه موسيقيا، لأنه كان من المفترض أن يُقدم في مقدمة فيلم (الحب الضائع)، إذ كان العمل مُعدا بالبداية على أن تقوم ببطولته شادية، وذلك قبل اعتذارها، واسناد الدور إلى سعاد حسني، لكن التسجيل النادر للأغنية ما زال حتى وقتنا هذا لدى الرحبانية ولم يُفرجوا عنه".

وعن تفاصيل لقاء الرحبانية وشادية، التي وصفت أم كلثوم صوتها بأنه "الحنان ذاته"، أكمل شاعرنا الكبير نجيب حديثه، قائلا "كانت مبهورة، وعندما دخلت مكتب الرحبانية، قالت إنها تتمنى أن تمكث أطول مدة ممكنة لكي تتعلم منهم، وتكره أن تغادر مكتبهم، لأنهم لا يعرفون الغرور، رغم نجاحاتهم، وتطويرهم للموسيقى".

ويلخص الشاعر الكبير صاحب "قولوا لعين الشمس، غاب القمر، كلنا عرب، يا شعبنا، يا طريقنا" رأيه في أحقية "شادية القلوب" بلقب "صوت مصر" قائلا : "رغم أنها طوال مشوارها لم تحب إطلاق أي لقب عليها، واكتفت باسم شادية الذي منحه إياها يوسف وهبي بدلا من اسمها الأصلى فاطمة، إلا أنها بالفعل كان غنائها دوما للوطن فقط، فهى غنت أمام عبدالناصر، السادات، ومبارك، ولم تخص أي منهم بأغنية كما فعلت غيرها من المطربات، وحتى عندما كانت تسافر للغناء بحفلات الملوك والروؤساء العرب، كان الأغلبية من أهل المغنى يسعون لتقديم أغاني خاصة لتلك المناسبات، إلا شادية كانت تقدم نفس أغنياتها التي سكنت بها القلوب".

إعلان

إعلان

إعلان