"لسنا أقل منهم".. محكمات الكأس يتحدثن لـ"مصراوي" عن تجربة الظهور في مباريات الرجال

11:43 ص الإثنين 09 ديسمبر 2019
"لسنا أقل منهم".. محكمات الكأس يتحدثن لـ"مصراوي" عن تجربة الظهور في مباريات الرجال

حكم نسائي في كأس مصر

كتبت- منة عمر:

بخطى ثابتة وضعن أقدامهن في مباريات كأس مصر للرجال، وبرز دورهن الفعّال والإيجابي في مساعدة حكم الساحة للخروج بالمباريات إلى بر الأمان.

شهدت مباريات دور الـ32 من بطولة كأس مصر ظهور العنصر النسائي في مجال التحكيم خلال البطولة، وعينت لجنة الحكام التي يرأسها جمال الغندور المحكمة منى عطا الله حكمًا مساعدًا في مباراة الاتحاد والنصر بدور الـ32 لمسابقة كأس مصر، وبجانب المحكمة شاهندة المغربي حكمًا رابعًا، كما تواجدت يارا عاطف حكمًا مساعدًا في مباراة بيراميدز والنجوم، بينما كان السبق لنورا سمير كأول محكمة تتواجد في كأس مصر.

مصراوي تواصل مع محكمات دور الـ32 لكأس مصر لسؤالهن عن التجربة وكيف ستسهم تلك الخطوة في المستقبل على كرة القدم في مصر:

منى عطالله، حكم دولي مساعد، تخرجت في كلية التربية الرياضية، تعمل مُدرسة، واحترفت مجال التحكيم على الرغم من عدم ممارستها لكرة القدم.

قالت مني: "تجربة الظهور في مباريات الكأس للرجال كانت مميزة، المباراة كانت ممتعة من الناحية التحكيمية".

وأضافت الحكم الدولي المساعد: "أعتقد أنها ستكون خطوة جيدة للأمام، وربما تفتح لنا المجال للتواجد في مباريات الدوري".

وتابعت صاحبة الـ38 عامًا: "لم تكن هناك أية صعوبات في المباراة، نأمل أن نكون على قدر المسؤولية التي وضعتها اللجنة فينا".

من جانبها أشادت نورا سمير بالتجربة، كما حرصت على توجيه الشكر والامتنان لجمال الغندور رئيس لجنة الحكام الذي كان له دور فعّال في ظهورهن بالبطولة.

وخلال حديثها إلى مصراوي قالت نورا: "أشكر جمال الغندور الذي منحنا تلك الفرصة، ثقة كبيرة لا تخرج إلا من رجل قوي".

وعن تواجدها في مباراة النجوم والجونة حكمًا رابعًا قالت نورا: "مثلنا مثل الرجال، لا نختلف عنهم في شيء حتى في القوة البدنية، القانون واحد ينطبق على الجميع".

وأضافت: "بالتأكيد، خضت تجربة جيدة ومميزة، خطوة بالنسبة لنا إلى الأمام، ورد كفيل على مقولة مكانكوا المطبخ".

وتابعت الحكم الدولي حديثها: "بدأت مشواري في 2014 وعقلت الشارة الدولية 2018، لن يقف أمام طموحي أي عائق، سمعت الكثير من التعليقات السخيفة ولكن لا أركز عليها، على العكس فهي تعطيني دفعة إيجابية لمواصلة ما أحلم به".

وواصلت: "أطلب من الجماهير دعمنا حتى لو أخطأنا، فالأخطاء واردة، ولا داعي للتعامل معنا بشكل عنصري".

وأتمت نور حديثها قائلة: "لكل مجتهد نصيب، أسعى للمشاركة في الأولمبياد والتحكيم في أفريقيا وأوروبا".

إعلان

إعلان