5 أسباب لخسارة مصر نهائي إفريقيا أمام الكاميرون (تحليل)

11:00 ص الإثنين 06 فبراير 2017
5 أسباب لخسارة مصر نهائي إفريقيا أمام الكاميرون (تحليل)

منتخب مصر بعد خسارة النهائي

كتب- محمد مصطفى:

تلقى المنتخب المصري خسارة موجعة أمام الكاميرون في نهائي كأس الأمم الإفريقية بالجابون، والتي أقيمت خلال الفترة من 14 يناير، حتى 5 فبراير.

ورغم تقدم المنتخب في المصري في الشوط الأول، بهدف لمحمد النني، في الدقيقة 21، إلا أن المنتخب الكاميروني عادل النتيجة بهدف لـ"نيكولا ديلو" في الدقيقة 59، قبل أن يقتل "أبو بكر" أحلام الفراعنة في الدقيقة 88 بتصويبة من داخل منطقة الجزاء.

وتعرض المنتخب لخسارة اللقب لحساب الكاميرون بسبب العديد من النقاط:

- حالة الإجهاد، وشكوى بعض اللاعبين من الإصابة قبل المباراة النهائية، حيث لعب الفريق مباراة بوركينافاسو في الدور نصف النهائي يوم الأربعاء بعد يومين فقط من الوصول للعاصمة الجابونية ليبرفيل.

وخاض المنتخب خلال مباراة بوركينا مباراة قوية امتدت للوقت الإضافي وركلات الجزاء الترجيحية، بالإضافة لضيق الوقت قبل المباراة النهائية أمام الكاميرون، مع شكوى العديد من اللاعبين من الإصابات مثل أحمد حجازي، وأحمد المحمدي، وكذلك أثر الإجهاد على مستوى لاعبين مؤثرين في صفوف الفريق، مثل: عبدالله السعيد، ومحمود تريزيجية.

- النقص العددي الذي تعرض له المنتخب منذ انطلاقة البطولة، بعد إصابة مروان محسن بقطع في الرباط الصليبي، وأحمد حسن كوكا في العضلة الضامة، ومحمد عبدالشافي لإصابته في الكاحل، بالإضافة لأحمد الشناوي الذي تعرض لإصابة في العضلة الخلفية بأول مباراة للمنتخب أمام مالي ليغادر الجابون"، وإيقاف محمود عبدالمنعم كهربا بعدما حصل على بطاقة صفراء خلال مباراة المغرب، وأخرى في مباراة أوغندا.

- نقص خبرة المباريات النهائية، واللعب حيث لم يسبق أن يشارك 19 لاعبا من بين 23 لاعبا في القائمة بالدورات المجمعة، باستثناء عصام الحضري، وأحمد فتحي، وأحمد المحمدي، ومحمد عبدالشافي.

- القوة البدنية للاعبي الكاميرون، سهلت لهم في المهمة في الشوط الثاني، حيث سيطروا على وسط الملعب، بالإضافة لكسب جميع الكرات الهوائية أمام لاعبي مصر، في الوقت الذي قلّ فيه المعدل البدني للفراعنة.

- الدوافع التي خلقها المدرب البلجيكى هوجو بروس، للاعبيه، بعد استبعاده لعدد كبير من نجوم المنتخب، مثل أورليان تشيدجو جالطا سراي وهنرى بيديمو لاعب مارسيليا، وأناتولى أبانج هوبرو الدنماركى، وماكسيم تشوبو موتينج نجم شالكه الألمانى، وجويل ماتيب نجم ليفربول الإنجليزى، فاستطاع "بروس" أن يخلق توليفة جديدة من اللاعبين الذي استطاعوا قيادة منتخب الكاميرون لتحقيق اللقب للمرة الخامسة في التاريخ، بعد تجاوز مستضيف البطولة "الجابون" في دور المجموعات، ثم السنغال بضربات الترجيح في دور الثمانية، ثم غانا في قبل النهائي، ومصر في المباراة النهائية.

تابع كل اخبار وكواليس كأس الأمم الإفريقية عبر صفحة مصراوي الخاصة بالبطولة... من هنا

تابع كل الكواليس والأخبار الرياضية عبر صفحة الرياضة على موقع مصراوي من هنا

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 83001

    عدد المصابين

  • 24975

    عدد المتعافين

  • 3935

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 13164937

    عدد المصابين

  • 7664951

    عدد المتعافين

  • 573498

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان