إعلان

حصص على تيك توك.. معلم أردني ينشر حب الرياضيات في 30 ثانية

08:23 م الأحد 22 مايو 2022
حصص على تيك توك.. معلم أردني ينشر حب الرياضيات في 30 ثانية

أحمد خليل معلم رياضيات في الأردن

كتبت-إشراق أحمد:

لم تعد الفصول وقاعات الدروس وحدها ما يمكن أن تجمع المعلم بتلاميذه. التفت أحمد خليل للمتغيرات من حوله "الطلاب بيكرهوا مادة الرياضيات وبيقضوا نصف وقتهم على السوشيال ميديا"، فما كان من المدرس الأردني إلا أن يذهب إليهم، ويطل على هواتفهم المحمولة بدروس تحببهم في المسائل الحسابية، وأما وسيلته فولعه بالرياضيات، و"إصبع" إلكتروني أهداه له أحد طلابه.

"إصبع خليليو".. الاسم الذي اختاره خليل ليطل على الطلاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ نهاية عام 2021. لم يكن التدريس من خلال وسائل حديثة أسلوبًا جديدًا على معلم الرياضيات للمرحلة الثانوية؛ في 2019 بدأ صاحب الاثنين والثلاثين ربيعًا تجربته مع نشر الدروس المطولة عبر منصات التعليم الإلكترونية، وأصبح التواجد في الاستوديو للتسجيل أمرًا طبيعًا، لكن في التاسع عشر من ديسمبر تبدل الحال.

أرسل طالب يتابع خليل هدية له "إصبع ببجي وقالي أستاذ إلبس هذا الإصبع الإلكتروني بيكون سلس على الشاشة ويبطل يطلع صوت"، كان المعلم الأردني يستخدم شاشة ذكية ومؤشر يشبه القلم للإشارة عليها، لكنه يصدر صوته ينزعج منه البعض.

سعد خليل بالهدية كثيرًا، وكذلك الطلاب، لكن تطور الأمر لأكثر مما يتخيل؛ بعد أيام من تسجيل الدروس مستخدمًا الإصبع الإلكتروني، وبينما يجلس داخل الاستوديو يُعد درسًا جديدًا "كيف نجمع كسرين بطريقة الفراشة"، إذا بفكرة تخطر له "كان معي صديق قلت له شو رأيك تصورني فيديو نحطه على تيك توك".

1

بعد نحو 4 محاولات للتصوير، أخرج المعلم الدرس في 30 ثانية بمعاونة صديقه "علمني كيف أمنتج على تيك توك وأضيف موسيقى وهيك أشياء"، نشر خليل أول مقطع مصور له على حسابه في الموقع المعروف بجذب فئة المراهقين والشباب، ثم عاد لمنزله.

باليوم الثاني كانت المفاجأة؛ نحو 85 ألف مشاهدة حاز عليها المقطع المصور للمعلم الأردني، كأنما الضوء الأخضر أنار لخليل للانطلاق، وقرر بذل الجهد في التجربة الجديدة.
أش 2

تغيرت مهارات المعلم الأردني، أصبح يبحث أكثر في المراجع العربية والأجنبية بشأن تبسيط الرياضيات، يفتش عن الطرق المبتكرة، فيما صار لديه هدف أوسع من شرح الدروس لطلاب الثانوية العامة "الطلاب لما بيجوني في الثانوي بيكون عندهم ضعف في التأسيس. قلت ليش ما اشتغل على أفكار في 30 ثانية الطالب يشوفها وهو مش ملان. منها بيعرف أن الرياضيات مادة حلوة ويتأسس وهو مش عارف وهيك بيكون جاهز بدون تعب عليه".

يطل خليل على الشاشة ومعه حماسته، بابتسامة وطريقة مرحة، يضع مساءل حسابية تحتاج للحل، يشير للطلاب المتفرج بأن "إصبع خليليو" سيريه طريقة التفكير في الإجابة، ويروح بالإصبع الإلكتروني وفي ثوان يضع الحلول، وأحيانًا يطرح إحدى المسائل ليشارك الطلاب في إجابتها.

منذ بدأ خليل تجربته الإكترونية مع التدريس، ولم ينشغل سوى بنقل ولعه بالرياضيات لكل الطلاب في مختلف مراحلهم الدراسية، وكانت أعداد المشاهدة والمتابعة ورسائل الدعم من الطلاب وأولياء أمورهم دافعًا لاستمرار المعلم الأردني كما يقول لمصراوي.

لا يستغرق إعداد المقطع المصور طويلاً "3 دقائق. تصوير ومونتاج لإخراج 30 ثانية". تلك الثوان لم يتخيل خليل أن يصل عدد مشاهدتها في إحدى المرات لـ5 مليون شخصًا، فيما يبلغ عدد الحريصين على متابعتها أكثر من 160 ألف متابعًا، مما جعله لا يكتفي بـ"تيك توك"، وينشر المقاطع على يوتيوب وفيسبوك وانستجرام. قرر المعلم أن يذهب لكل مكان من الممكن أن يتواجد فيه طالب.

3اش

اليوم يحتفظ المعلم الأردني بالدرع الفضي لشركة توتيوب للقنوات الأكثر مشاهدة وشعبية، لتجاوز متابعيه 200 ألف شخصًا، فيما أصبح مشهورًا بين طلاب الأردن، بل وتجاوزت معرفته حدود المملكة الهاشمية "الجمهور المصري الأكبر مشاهدة على اليوتيوب وبعدين الأردني وفي التيك توك الجزائر ثم الأردن ومصر".

حدث كل شيء دون تخطيط مثلما كانت بداية خليل مع التدريس، فالمعلم الأردني تخرج في كلية الهندسة، جامعة العلوم والتكنولوجيا، وبينما هو طالب في السنة الأولى تطوع لتبسيط شرح المحاضرات لزملائه "من هون حسيت حالي منيح في التدريس"، كان عدد رفاقه الراغبين في الاستماع لشرحه يزيد يومًا تلو الأخر ويتضاعف وقت الامتحانات.

استمر خليل في التدريس لزملائه حتى التخرج عام 2013، رغب أن يعمل في الهندسة "لكن الوظائف مش كتير متوفرة"، فاختار المعلم الأردني طريقه الثاني ولجأ للتدريس بشكل خاص لطلاب الجامعات كما كان يفعل، قبل أن يتوجه للتدريس بشكل رسمي في مدارس المرحلة الثانوية، ولم يكتف بشرح الرياضيات لدارسي "المنهاج الوطني الأردني"، بل أيضًا دارسي النظام البريطاني والأمريكي.

تغيرت وسيلة المعلم الأردني في التدريس، لكن لم يتبدل شغفه ومحبته لما يفعل، يواصل الإعداد ونشر المقاطع القصيرة، يسعد مع كل رسالة من طالب يخبره فيها أن نظرته تغيرت تجاه المسائل الحسابية، يشعر بأنه ربح الرهان "حب المادة من حب الأستاذ"، فيما تزيد رغبته في أن تصل رسالته لكل بيت عربي يتواجد فيه طالب مدرسي "الرياضيات مش شيء معقد ومعلم الرياضيات مش زلمة إله كرش لا مدرس مرح وبسيط وبيحب مادته".

ملابس العيد لأولادك بـ"أقل الأسعار" وتتجنب الزحام

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market