Masrawy logo white

ماما 140.. مشروع تخرج لمساعدة الأمهات في عهد كورونا

10:33 م الجمعة 30 أبريل 2021
ماما 140.. مشروع تخرج لمساعدة الأمهات في عهد كورونا

مشروع تخرج لمساعدة الأمهات

كتبت- شروق غنيم:

في شهر أكتوبر الماضي؛ كانت تحاول مي أيمن برفقة أصدقائها البحث عن فكرة جديدة لمشروع تخرجهم في كلية الإعلام الشعبة الإنجليزية، أراد الفريق المكون من 18 شخصًا أن يستهدف المشروع فئة عمرية مختلفة عنهم "لأنه تحدي بالنسبة لنا هل هنقدر نوصلهم ولا لأ".

استقر الفريق على فكرة توجه للأمهات، ثم بدأوا في طرح استبيان تفاعلت معه 350 سيدة لكتابة ما ينقصها في تجربتها كأم "كان كل الكلام إن مفيش منصة تحت إشراف طبي بتقدم لهم معلومات، خصوصًا في وقت انتشار كورونا صعب يروحوا المستشفى فاعتمدوا على كلام على الإنترنت أو خبرات سابقة للأمهات".

التقط الطلاب الإجابات وبدأوا العمل عليها، ضمن الفريق كان هناك فتيات عانت شقيقاتهن في تجربتهن مع الحمل والولادة في زمن كورونا "استقرينا نعمل المشروع للأمهات بشكل عام، ويكون كله محتوى بيقدمه أطباء مختصين".

1

أطلق الطلاب مشروعهم تحت اسم "ماما 140"، تحت إشراف الدكتورة شيماء ذو الفقار، رئيسة الشعبة الإنجليزية في كلية الإعلام جامعة القاهرة، ودكتورة إنجى كاظم، وسارة إمام وندى حمودة، المشرفين على المشروع.

اختيار الاسم كان له سببًا، إذ تحكي مي أن رقم الدليل في مصر هو 140، فأردوا أن يكون مشروعهم دليلًا للأمهات المقبلين على التجربة، ومن خلال أطباء وخصائيين نفسيين، نفذوا موقعًا إلكترونيًا فضلًا عن حسابات على منصات التواصل الاجتماعي.

يتواصل الطلاب مع أطباء نساء وتوليد وللأطفال لتقديم نصائح للأمهات حديثي الولادة أو أخصائيين نفسيين للأمهات التي تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة "ساعات بنروح نسجل معاهم وأوقات بنطلب من الدكاترة يبعتوا لنا فيديوهات يصوروها بنفسهم"، وحتى الأن تعاون معهم حوالي 20 طبيبًا بشكل تطوعي.

ينقسم الموقع إلى شق الدعم النفسي وأخر للطبي، فضلًا عن مقالات توعوية لكيفية التعامل مع الفترة الحالية من انتشار فيروس كورونا "وبنعمل جلسات مباشرة على الإنترنت بتحضرها الأمهات وبيقدروا يسألوا بشكل مباشر الأطباء عن أي استفسار".

لايزال مناقشة مشروع التخرج في الكلية عقب شهر ونصف، إلا أن الطلاب الثمانية عشر يشعرون بالسعادة من ردود الفعل التي يتلقوها حتى الأن "التعليقات كلها إيجابية وإنهم من زمان كأمهات نفسهم في منصة تقدم النصائح بشكل أمن"، حتى الأن بلغ عدد المقالات 50 فيما يزور الموقع أكثر من 1200 سيدة.

الإشادة جاءت أيضًا للطلاب في الكلية، إذ قالت لهم المشرفة على المشروع إنها المرة الأولى التي يتوجه فيها الطلاب بمشروع تخرج للأمهات. ورغم المشاكل المادية التي تواجه الفريق إذ يعتمدون بشكل ذاتي على تمويل المشروع وإنشاء الموقع الإلكتروني إلا أنهم يتمنون استكمال التجربة.

تتمنى مي ورفاقها أن ينال المشروع المركز الأول بالكلية "لكن حتى لو محصلش، إحنا مبسوطين أوي باللي وصالناله لحد دلوقتي".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
498

إصابات اليوم

37

وفيات اليوم

799

متعافون اليوم

278295

إجمالي الإصابات

15935

إجمالي الوفيات

206852

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي