إعلان

حصاد كورونا الأسبوعي في الوطن العربي: 160 ألف إصابة.. و15% زيادة في معدل الوفيات

01:32 م السبت 16 مايو 2020
حصاد كورونا الأسبوعي في الوطن العربي: 160 ألف إصابة.. و15% زيادة في معدل الوفيات

تقرير - مها صلاح الدين

غلاف - مايكل عادل

وصل إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا "كوفيد -19" بالوطن العربي إلى 159 ألفًا و884 إصابة، بزيادة 27.8% عن الأسبوع الماضي، وبلغ عدد الوفيات 2332 حالة، بمعدل زيادة أسبوعية 15.8%.


وتصدرت المملكة العربية السعودية مؤشر إجمالي عدد الإصابات في الدول العربية، بينما تصدرت موريتانيا المرتبة الأخيرة.

بينما تصدرت مصر مؤشر إجمالي عدد الوفيات في الوطن العربي، وجاءت موريتانيا في آخر المؤشر.

وجاءت نسبة الإصابات المؤكدة في الوطن العربي 4.7%، من إجمالي عدد الاختبارات التي أجريت في الوطن العربي، والتي بلغ عددها 3 ملايين و418 ألفًا و895 اختبارا.

جاءت الإمارات في المرتبة الأولى من حيث إجمالي عدد اختبارات الـ PCR بين الدول العربية لرصد المصابين بالفيروس، حيث أجرت مليونا و560 ألفا و923 مسحة، بينما جاءت اليمن في المرتبة الأخيرة، بعدما أجرت 120 مسحة.

على الرغم من أن نسبة الإصابات المسجلة باليمن وصلت إلى 88.3% من عدد الاختبارات، فهي ليست النسبة الكبيرة، حيث وصلت نسبة الإصابات بالجزائر إلى 102% مقارنة بعدد مسحات PCR التي قامت بإجرائها، وهو ما يفسر وقوع الجزائر في المرتبة الثانية في مؤشر إجمالي عدد الوفيات بعد مصر، رغم أن الفارق بينهم، حوالي 5000 إصابة، وتعتمد الجزائر ومصر على الاختبارات السريعة لاكتشاف الإصابة بالفيروس، ووصلت نسبة الإصابات في مصر إلى 8.3% من إجمالي عدد الاختبارات التي تم إجراؤها، وتقدر بـ135 ألف مسحة PCR.

وشهد هذا الأسبوع تغيرا في ترتيب بعض الدول عن الأسبوع الماضي، فمع تصدر السعودية وقطر والإمارات المؤشر، تراجعت مصر إلى المركز الخامس، بينما احتلت الكويت المركز الرابع، بعد أن سجلت 12 ألفا و860 إصابة.

وتبادلت دول المغرب والجزائر وفلسطين والأردن - المراكز، بينما احتلت اليمن المركز الـ18 بعد استقرارها في المركز الـ20، وتراجعت تونس إلى المركز الـ14 هذا الأسبوع، لكونها لم تسجل أي إصابات على مدار 5 أيام على التوالي.

خرجت مصر من مؤشر الدول الأربعة الأعلى، من حيث إجمالي عدد الإصابات، وسجلت خلال هذا الأسبوع أقل معدلات في نسب الوفيات.

وشهد منحنى زيادة الإصابات اليومية خلال هذا الأسبوع استقرارًا نسبيًا في الدول الأربعة الأعلى إصابات بالوطن العربي، كما هو مبين في الرسم البياني التالي.

لكن منحنى الـ4 دول الأقل من حيث إجمالي عدد الإصابات لم يشهد نفس الاستقرار مع نهاية الأسبوع الحالي، فواصل منحنى الإصابات باليمن الارتفاع بشكل ملحوظ وغير منتظم، ليرتفع عن عدد الإصابات في ليبيا التي شهدت ثباتًا في المؤشر.

وسجلت سوريا ارتفاعا طفيفا طوال الأسبوع، بينما قفز عدد الإصابات في موريتانيا في الأيام الثلاثة الأخيرة من هذا الأسبوع، ليتجه المنحنى إلى الارتفاع بعد الثبات، الذي شهده مؤشر الإصابات طوال شهر أبريل والأيام الأولى من شهر مايو.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market