• في الاستفتاء.. عائلة إسماعيل تشارك برفقة أحفادها

    02:41 م الإثنين 22 أبريل 2019
    في الاستفتاء.. عائلة إسماعيل تشارك برفقة أحفادها

    عائلة إسماعيل

    كتبت-رنا الجميعي:

    في كل من الاستحقاقات الانتخابية تحرص أسرة محمد إسماعيل على المشاركة معَا، حتى وإن اختلفت آرائهم، المهم أن يأتوا برفقة بعضهم، حيث معتادين على تواجد أسمائهم في لجنة انتخابية واحدة بمدرسة جيل 2000 بمدينة السادس من أكتوبر، لكنهم اكتشفوا هذه المرة أن اسم الأب والابنة غير موجودين في كشف الأسماء "عرفنا إن لجنتنا في الشيخ زايد".

    أصرت الجدة –مبروكة- على اصطحاب إحدى حفيداتها حتى تعلمها كيفية الانتخاب "وعشان تعرف يعني ايه دستور وليه بنحط صباعنا في الحبر.. قولتلها كل حاجة عشان لما تكبر تشارك، حتى لو آرائنا مختلفة".

    أثناء إدلاء مبروكة صوتها في الاستفتاء وقفت ابنتها مروة ووالدها يتناقشان في مواد الدستور المعدلة، حيث يرفضان المادة الخاصة بمجلس الشورى، فلم يريا أية أهمية لوجود المجلس، لكنهما متحمسان للمادة الخاصة بزيادة نسبة تواجد المرأة في مجلس النواب.

    يصف إسماعيل المجتمع المصري بأنه ذكوري "والستات محتاجين أكتر من المادة كمان عشان يثبتوا نفسهم وتتحل مشاكلهم"، أما مروة فترى ان الأهم من تواجد المرأة في البرلمان "إنهم يعملوا حاجة للستات على الأرض فعلا".

    إعلان

    إعلان

    إعلان